17 February 2019 - 17:16
رمز الخبر: 450364
پ
لاريجاني:
ناشد رئيس مجلس الشورى الاسلامي 'علي لاريجاني' وزارة الخارجية والاجهزة الامنية متابعة حادث زاهدان الارهابي وقال يجب على الحكومة الباكستانية ان تتحمل المسؤولية تجاه هذا الحادث الذي خططت له و نفذته مجموعة ارهابية انطلاقا من اراضيها.

واعرب لاريجاني اليوم الاحد في الجلسة العلنية للبرلمان عن تعازيه بأستشهاد عدد من المجاهدين في حرس الثورة جراء الحادث الارهابي في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق) كما قدم الشكر للمشاركين في التشييع المهيب لهم.

واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي انه يجب على الحكومة الباكستانية ان تتحمل المسؤولية تجاه هذا الحادث الذي خططت له و نفذته مجموعة ارهابية انطلاقا من اراضيها.

وناشد لاريجاني وزارة الخارجية والاجهزة الامنية متابعة الحادث بجدية وقال: في هذا الحادث لايمكن لباكستان التعامل بشكل غير مسؤول مضيفا انه مع كل الاحترام الذي نبديه لحكومة الجارة باكستان فأن هكذا تصرفات من الممكن ان تصدع علاقات التعاون بيننا.

كما اعرب عن شكره وتقديره للشعب الايراني على مشاركته الواسعة في مسيرات يوم 11 شباط معتبرها ذات اهمية قصوى بالنسبة للامن والمصالح الوطنية حسبما افادت وكالة ارنا للانباء.

ووصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي الاجراءات المتسرعة للولايات المتحدة والكيان الصهيوني في قمة وارسو بانها دليل على صفر يديها.

واضاف: كانت نتيجة كل هذا الضجيج عددا من الخطابات المتكررة الخاوية التي اثبتت ان امريكا اصبحت دمية بيد مجموعة ارهابية وظهرت في الساحة الدبلوماسية بأوهامها مبينا ان اميركا و"اسرائيل" قبل ان تقوما باستفزاز العالم ضد ايران فقدتا شأنهما واصبحتا عديمي القيمة.

واعرب عن شكره وتقديره للبيان الحكيم والعظيم الذي اصدره سماحة قائد الثورة الاسلامية بمناسبة الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية.

وصرح رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان هذا البيان له محتوى غني لمستقبل مسار الثورة الاسلامية وان اجزائه المنسجمة تحدد طريق البلاد للشعب والمسؤولين مؤكدا على ضرورة قيام مركز البحوث التابع للمجلس باجراءات لازمة لتحقيق ماجاء فيه ووضعها تحت تصرف اللجان البرلمانية التخصصية.

کلمات دلیلیة: لاريجاني ایران باكستان
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.