23 February 2019 - 09:27
رمز الخبر: 450437
پ
السيد فضل الله:
اكد رئيس "لقاء الفكر العاملي" علي عبد اللطيف فضل الله، "الحاجة الى قرار وطني يعطي الاولوية للإصلاح الفعلي الذي يكسر التوازنات والمصالح داخل الطبقة السياسية".

ورأى خلال خطبة الجمعة أن "تراكم الازمات والفضائح لم يعد يحتمل المزيد من الإهمال والتقصير وإستهلاك المواقف الاعلامية من قبل المسؤولين"، داعيا الحكومة الى "إقرار السياسات الاقتصادية التي تحل الازمات المعيشية والخدماتية وتضع حداً لفضائح التلزيمات والتعهدات واستنسابية التوظيفات وصرف الموازنات".

وشدد على "ضرورة تفعيل اجهزة الرقابة والمحاسبة وكف يد السياسيين عن القضاء وإسقاط القانون لمصلحة المحاصصات ما يخالف النهج الاصلاحي ويتنافى مع مستلزمات دولة العدالة"، مستغربا "غياب المسؤولين وعدم تحركهم الا بعد كشف الفضائح ووقوع المصائب والكوارث وإزهاق ارواح المواطنين الامر الذي يؤكد النزعة الى الإهمال والتقصير وغياب المحاسبة والرقابة".

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.