29 June 2019 - 12:28
رمز الخبر: 452211
پ
عقد مركز عين للدراسات والبحوث المعاصرة التابع إلى مكتب سماحة المرجع اليعقوبي ومقره في النجف الاشرف، ندوته الأولى بعنوان (الإمام الصادق والأفكار المنحرفة) وذلك بالتزامن مع ذكرى شهادة الإمام الصادق (عليه السلام).

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء، ان مركز عين للدراسات والبحوث المعاصرة التابع إلى مكتب سماحة المرجع اليعقوبي ومقره في النجف الاشرف، عقد ندوته الأولى بعنوان (الإمام الصادق والأفكار المنحرفة) وذلك بالتزامن مع ذكرى شهادة الإمام الصادق (عليه السلام).

وأضاف مراسلنا، ان الندوة شهدت مشاركة شخصيات اجتماعية وأكاديمية وباحثين  متميزين، حيث شارك الدكتور إسماعيل خليل المندلاوي والسيد سعد احمد الأعرجي وفضيلة الشيخ مناف الخطيب الكردي بعدد من الأوراق البحثية ومداخلات قيمة وتطرقوا إلى الفكر المتشدد، وبعدها  قاموا بالإجابة والرد على أسئلة واستفسارات الحاضرين، إذ امتازت الندوة بجودة الحوار والنقاش وتلاقح الأفكار وتبادل وجهات النظر.

ونوه مراسلنا، إن كل بحث مقدم في الندوة اخذ الحيز الذي يستحقه وهذا من شأنه أن يثري الحوار ويعمق النقاش العلمي الجاد والتفاعل الإيجابي بين العلماء والمفكرين والحضور من أجل تحقيق أهداف الندوة.

وأشار إلى ان الندوة اختتمها فضيلة الشيخ محمد نصر الله، الذي بدوره  قدم الشكر الجزيل للأساتذة والخبراء والمحاضرين على ما قدموه من علم ومعرفة وخبرات ومقترحات لإنجاح الندوة وتحقيق أهدافها كما شكر العاملين بالمركز على جهودهم في تنظيم الندوة والمثابرة على الترتيبات الضرورية لضمان حسن سيرها ونجاحها.

كما وأثنى فضيلة الشيخ محمد نصر الله، على جهود أصحاب البحوث والمعلقين وجميع المشاركين في الندوة وأكد على ضرورة مواصلة الحوار والنقاش واعتبار ما دار في هذه الندوة منطلقا لمزيد من التعاون والتفكير والتدبر في الموضوع في المستقبل.

يذكر ان مركز عين للدراسات التابع إلى مكتب المرجع اليعقوبي والذي يتخذ من مدينة النجف الاشرف مقرا له عقد ندوته الأولى بعنوان (الإمام الصادق عليه السلام والأفكار المنحرفة) في محافظة أربيل على قاعة (ميديا) في سيتاقان، وذلك لإحياء ذكرى شهادة الإمام الصادق (عليه السلام) والتي شهدت تخصيصاً وافياً لوقت النقاش والمداخلة بالمقارنة مع الوقت الذي تم تخصيصه لتقديم البحوث والتعليقات.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.