22 July 2019 - 09:26
رمز الخبر: 452636
پ
السید صفي الدين:
أكّد رئيس المجلس التنفيذي في "​حزب الله​" السيد ​هاشم صفي الدين​، أنّ "نواب كتلة "الوفاء للمقاومة" حقّقوا إنجازات كبيرة ومهمّة أثناء نقاش ​الموازنة​ ينبغي أن يعرفها كلّ اللبنانيين"، موضحًا أنّ "هذه الإنجازات ليست لـ"حزب الله" أو لطائفة أو لفئة، وإنّما أَخذت بالاعتبار بالدرجة الأولى الطبقة الفقيرة وأصحاب الدخل المحدود في هذا البلد، لأنّه ليس من الصحيح أن تُلقى على هؤلاء أعباء مشاكل اقتصاديّة تاريخيّة من فشل أو قلّة تدبير".

ولفت خلال رعايته حفل افتتاح مجمع القائم في بلدة ​الطيبة​ الجنوبية، إلى أنّ "ما فعله نوابنا هو عمل جيّد ومهم في خدمة كلّ اللبنانيين، ونموذج يمكن أن يسلّط الضوء عليه لناحية الجد والنقاش والمتابعة والمثابرة"، منوّهًا إلى أنّ "البعض في لبنان كانوا يتّحدثون عن طريقة "حزب الله" في الأداء السياسي ويقولون إنّ لديه دائمًا منظارًا خاصًّا ويتعاطى بطريقة سلبيّة، وهذا أمر غير صحيح وليس كذلك أبدًا، فنحن إيجابيّون ومتعاونون وجاهزون لأي نقاش لمصلحة الناس والوطن".

وركّز صفي الدين على أنّ "الموازنة الّتي عملنا على إنجازها وإخراجها ليست خالية من المشاكل، وليست هي الموازنة النموذجيّة والمثاليّة، فنحن نعرف أنّ فيها نقاط ضعف، وأنّ ​الوضع الاقتصادي​ والاجتماعي يحتاج إلى مقاربات أكثر جديّة؛ وبالتالي يجب أن نبذل جهودًا من باب الحرص على بلدنا واستقرار أوضاعنا الاقتصاديّة والماليّة".

وشدّد على أنّ "كلّ ما قام به نوابنا من جهد وتعب ومتابعة في هذه التجربة يهدف لخدمة الناس، وأن نكون في خدمة الناس أينما كنّا سواء في العمل السياسي أو النيابي أو الحكومي أو الاجتماعي أو البلدي، بخاصّة أولئك الّذين ضحّوا وتحمّلوا في سبيل أن يبقى وطننا وطنًا كريمًا وعزيزًا، وهذا ما يجب أن نسعى إليه".

المصدر: النشرة اللبنانیة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.