31 August 2019 - 17:10
رمز الخبر: 453268
پ
السید سرباز روح الله رضوی:
صرح احد طلبة الحوزة العلمية في كشمير بان هذه المنطقة في وجهة نظر مؤسس الثورة الاسلامية تعادل القضية الفلسطينية في اهميتها حيث طالب الدول الاسلامية والعربية بوحدة الموقف تجاهها.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، احد طلبة الحوزة العلمية في كشمير "السید سرباز روح الله رضوی"، اشار الى الوضع الراهن في هذه المنطقة واردف قائلا: تبلغ مساحة كشمير ثُمن مجموع مساحة الاراضي الايرانية موزعة على شكل ثلاث كانتونات تسيطر عليها الدولة الصينية والباكستانية والهندية كما ان المسلمون يشكلون اكثر سكانها وان 15 بالمئة منهم اتباع آل البيت عليهم السلام.

واضاف السید سرباز روح الله رضوی بان نشر مكتب آل البيت عليهم السلام ومحبتهم الى جانب تعاليم الثورة الاسلامية التي تحث على الوحدة، ادي الى التعايش السلمي بين المسلمين في كشمير بشكل مثالي كما ان نشر التعاليم الدينية في هذه المنطقة يعود الى الانشطة الدينية التي كان يمارسها المبلغون الايرانيون في وقت سابق.

وشدّد سماحته على ان مؤسس الثورة الاسلامية الامام الخميني الراحل نوه في خطبته الشهيرة عام 1965 الى قضية كشمير حيث وجه كلامه الى حكام الدول الاسلامية والعربية آنذاك معتبرا انها قضية تعادل القضية الفلسطينية في اهميتها وطالبهم بالوحدة الاسلامية تجاه الهندوسيين الذين كانوا يحاولون ان يضموها الى اراضيهم.

وصرح السيد رضوي بان الدولة الهندية قامت بمجازر كارثية بحق اهالي كشمير فمنذ عام 1988 الى يومنا هذا قتلت ما يقرب عن 100 الف مسلم كما ان 8 آلاف آخر مازال مصيرهم غامض على اعقاب الصراعات التي فرضتها عليهم الدولة.

هذا ويطالب اهالي كشمير ذي الغالبية المسلمة بالاستقلال عن الهند والانضمام إلى باكستان منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947 حيث أدى الصراع على الإقليم إلى اندلاع حربين من ثلاث حروب بين الجارتين اللدودتين.

وفي الاسابع الماضية قد قطعت السلطات الهندية الاتصالات الهاتفية والإنترنت وبث التلفزيون في كشمير كما فرضت قيودا على التنقل والتجمع وارتكبت مجازر بحق اهاليها واعتقلت المئات منهم ايضا.   

 

کلمات دلیلیة: هند كشمير الامام الخمینی
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.