13 November 2019 - 18:35
رمز الخبر: 454214
پ
حجة الاسلام ذو النور:
قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي حجة الإسلام "مجتبى ذو النور" ان انتصار قوات المقاومة ضد الجماعات الإرهابية هو هزيمة نكراء للولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني، مؤكداً ان إيران ستبقى الى جانب سوريا في حربها ضد الجماعات الإرهابية.

أشار رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي حجة الإسلام "مجتبى ذو النور" والذي توجه الى دمشق على رأس وفد من أعضاء اللجنة خلال لقاءه رئيس البرلمان السوري "حمودة صباغ"، إلى الخلفية التاريخية والثقافية والدينية بين البلدين قائلاُ: لقد أدت القواسم الدينية والتاريخية والثقافية والاجتماعية بين البلدين إلى تفاعل سياسي واقتصادي وثقافي كبير.

وأكد ذو النور على أهمية دور البرلمانين في النهوض بالأهداف الإستراتيجية للبلدين قائلاً: إن التعاون بين البلدين ، لا سيما التفاعلات البرلمانية، تلعب دوراً هاماً في تعزيز العلاقات بين البلدين، مضيفاً ان مجلس الشورى الإسلامي يرحب بتعزيز العلاقات البرلمانية والمشاورات بين البلدين.

وشدد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي على ضرورة تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين مؤكداً ان إعادة بناء البنية التحتية السورية ضرورية في الفترة الحالية ، والشركات الإيرانية على استعداد تام للتفاعل الاقتصادي مع سوريا أثناء إعادة الإعمار.

وفي حديثه عن حقيقة أن صمود محور المقاومة أدى الى تفريق جبهة الإرهابيين، قال: ان انتصار قوات المقاومة ، وعلى رأسها سوريا ضد الجماعات الإرهابية ، يعتبر هزيمة نكراء للولايات المتحدة الأمريكية، والكيان الصهيوني وحلفائهم الإقليميين. مؤكداً أيضاً ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر دعم محور المقاومة واجبًا إنسانيًا وستبقى الى جانب سوريا في الحرب ضد الجماعات الإرهابية.

ومن جانبه أعرب رئيس البرلمان السوري "حمودة الصباغ" عن امتنانه لما قدمته ايران من دعم للحكومة وللشعب السوري قائلاً: ان وقوف الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى جانب الجيش السوري في هدفه المقدس في محاربة الإرهاب الى الانتصار على الأعداء وهزيمة الإرهابيين.

ووصف الصباغ الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأنها أحد الداعمين الرئيسيين للحرب المستمرة ضد الإرهاب في المنطقة وسوريا ، مؤكدًا أن استقرار سوريا وأمنها يرجعان إلى تضحيات الشباب الإيراني والسوري ، وأن تحسن الوضع الحالي في سوريا كان بسبب وقفة إيران الى جانب سوريا.

المصدر: وكالة تسنيم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.