05 December 2019 - 11:00
رمز الخبر: 454444
پ
أكد المعارض البحراني البارز سعيد الشهابي أن عيد الشهداء في 17 ديسمير سيكون يوما "متميزا بالحراك الشعبي السلمي المطالب بالحرية والتخلص من الكابوس الخليفي الجاثم على الصدور".

جاء ذلك في تغريدة له على منصة التواصل الاجتماعي تويتر، وقال فيها إن "الشهداء سيكونون حاضرين بقوة، دماؤهم لم تجف، اهدافهم بوصلة للجماهير، ارواحهم ترفرف في سماء البحرين، وذكرهم لن يمحى ابدا من ذاكرة الوطن والشعب".

وشدد الشهابي على ان ظلامة الشهداء "تتضاعف مع استمرار قاتليهم في مناصبهم" وأنهم "يواصلون مهمات القتل والتعذيب". لافتا الى ان ملف الشهداء سيظل كما هو ملف المعتقلين السياسيين الذين تعرضوا لابشع اشكال التعذيب، من بين “اسباب استمرار الثورة والاصرار على التغيير" مشيرا الى ان عيد الشهداء "محطة اخرى لتأكيد ذلك، ولملمة الصف الوطني".

وحذر الشهابي من اقدام سلطات البحرين على اعدام كل من حسين علي موسى ومحمد رمضان بعد تاجيل المحكمة التي ستعيد النظر في حكم اعدامهما حتى 25 ديسمبر.

وأشار الشهابي الى ان قلقا شديدا يعتري النشطاء الحقوقيين والسياسيين حول مصيرهما فيما لو أكد الخليفيون قرار اعدامهما في وقت سيكون فيه العالم الغربي مشغولا باعياد الميلاد ولن تتمكن الجهات الحقوقية او السياسية من التدخل.

المصدر: قناة العالم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.