10 December 2019 - 11:38
رمز الخبر: 454516
پ
الوفاق في خطابٍ مفتوح لقمة مجلس التعاون الخليجي:
وجهت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية خطاباً مفتوحاً لاجتماع قمة مجلس التعاون الخليجي المزمع انعقاده في الرياض يوم 10 ديسمبر 2019 في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة وتحت وقع الأزمات المتصاعدة.

أكدت الوفاق في خطابها على أن اجتماع قمة مجلس التعاون الخليجي تقع عليه مسؤوليات كبيرة تجاه العمل على توفير الأمن والاستقرار في المنطقة من خلال إبعادها عن التوترات المحلية والإقليمية والدولية وخفض التصعيد الداخلي و إنهاء التأزيم مع دول الجوار بشكل كامل.

وترى الوفاق أن شعوب المنطقة تطالب بأن يكون المواطن الخليجي هو محور كل السياسات والمشاريع والخطط وأن توجه كل الميزانيات والطاقات والثروات الطبيعية للتنمية والبناء والتطوير ورفع مستوى المواطن وتحقيق الرفاه على كل المستويات، ووقف الاستنزاف لأموال الخليج في أية مشاريع أو برامج عسكرية أو مدنية لا تخدم المواطن الخليجي، وأن يستمر العمل على الوقف الكامل لحرب اليمن.

وشددت على أن موقف شعوبنا الخليجية ثابث في محاربة الإرهاب وتجفيف كل منابعه المالية والفكرية، ومكافحة التطرف والكراهية وأنها تتطلع بجد إلى برامج رسمية جادة في إبعاد شعوبنا عن التطرف والإرهاب وخطاب الكراهية وبعيدا عن الاستغلال السياسي لمفهوم مكافحة الإرهاب في قمع التطلعات والمطالب المشروعة نحو الديمقراطية

وأكدت على حاجة الخليج إلى ضرورة الإصلاح الجذري السياسي والاقتصادي الشامل ووقف الضرائب ورفع المستوى المعيشي للمواطن، مع ضرورة إطلاق الحريات العامة.

ورفعت الوفاق في خطابها إلى القمة تأكيداً على ضرورة وقف كل التحركات الرامية الى التطبيع مع الكيان الصهيوني وتحذر من السقوط في مغبة المؤامرات الخطيرة التي يحيكها الصهاينة لتدمير شعوب وثروات منطقتنا.

وحمل خطاب الوفاق تأكيداً خاصاً على ضرورة العمل على معالجة الأزمة السياسية الخانقة في البحرين بشكل جذري والتي تركت ارتدادات كبيرة وقاسية على الداخل وعلى محيطنا الخليجي، مع التأكيد على الالتزام التام بالحراك السلمي والخيارات والمطالب الوطنية العادلة.

المصدر: قناة اللؤلؤة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة