17 December 2019 - 10:28
رمز الخبر: 454605
پ
وزير الامن الايراني:
أكد وزير الامن الايراني محمود علوي ان عمليات كوادر الوزارة في مجال مكافحة الضالعين بانتاج وتهريب وتوزيع المخدرات تجري بلاهوادة.

وأعرب علوي، في كلمته خلال مراسم ملتقى المدراء والمساعدين والامناء في لجنة مكافحة المخدرات يوم الاثنين، عن جهوزية كوادر وزارة الامن للتعاون مع لجنة مكافحة المخدرات من أجل تحقيق انجازات طيبة في هذا المجال.

وأكد ان الوقاية خير من العلاج ولاينبغي الصبر على تلوث البعض بالمخدرات والادمان عليها ومن ثم مكافحة الاسباب، "ومن الضروري التركيز على سبل الوقاية والكشف عن المخدرات وفق اساليب علمية وكلما أحرزنا التقدم وفق هذه الاساليب فإن النجاحات ستزداد بالتأكيد".

ونوه الى انه ينبغي التركيز في مكافحة جذور الارهاب كما هو الحال في مكافحته حيث نضطلع بالمسؤولية في هذا الجانب والمخدرات تعد احد اسباب الارهاب وبواعثه.

ولفت الى ان وزارة الامن اتجهت لمكافحة الضالعين الرئيسيين في الاتجار بالمخدرات كما انها اتخذت اجراءات في البلدان الاخرى حول هذا الموضوع وتم تحديد هوياتهم.

وعدّ قضية مكافحة المخدرات بأنها لاتماثل مكافحة بعض الامراض كانفلونزا الطيور والتي تنتشر لفترة محدودة بل هي قضية ذات استمرارية ولايمكن تصور أنها ستنتهي بعد 10 أعوام مثلا.

واشار الى ان أحد اركان مكافحة المخدرات يتمثل بتبادل التجارب والتعاون القائم مع بلدان الجوار التي باتت ضحية للمخدرات.

واعتبر ان البلدان التي لاتصب عملية مكافحة المخدرات في صالحها لاتقوم بأية خطوات بهذا الشأن الا ان ايران لاتدخر جهدا في هذا المجال ولم تكن يوما غير مكترثة في هذا المجال الذي يشكل تحديا لسلامة البشرية.

ولفت الى ان ورشات انتاج المخدرات الصناعية منتشرة في افغانستان بلد الجوار بكثرة والتي ارتفعت خلال الاعوام الاخيرة وفي المقابل تم القضاء على ورشات انتاج المخدرات في البلاد بفعل الصفعات التي وجهتها وزارة الامن في محافظة البرز /غربي طهران/ وغيرها.

المصدر: قناة العالم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.