18 December 2019 - 18:11
رمز الخبر: 454639
پ
أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي على أهمية عقد قمة كوالالمبور في هذا التوقيت لاتخاذ موقف إسلامي إزاء مختلف القضايا كالعدوان على اليمن وصفقة القرن والمسلمين المستضعفين في العالم.

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى في تغريدة له تويتري: نبارك دعوة الرئيس الماليزي مهاتير محمد لعقد قمة في هذا الوقت، خصوصا أن هناك مواضيع بحاجة إلى موقف إسلامي، كالعدوان على اليمن، وصفقة القرن، والمستضعفين المسلمين في أنحاء العالم.

وعبر عن أمله في أن "تخرج القمة بنتائج إيجابية ومتابعة للتنفيذ، وأن نرى قمة كوالالمبور فاتحة لمرحلة جديدة من الحوار والعمل المشترك".

إلى ذلك اعتبر الحوثي أن "أي حاكم عربي يحضر قمة كوالالمبور يمثل دولته، ويمثل الجمهورية اليمنية بالنيابة نظرا للحصار الجائر من دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وحلفائه".

وانطلقت في العاصمة الماليزية كوالالمبور، اليوم الأربعاء، قمة إسلامية بمشاركة زعماء وقادة من تركيا، وقطر، وباكستان، وإيران.

وكان رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، قد أعلن في 22 نوفمبر الفائت أن بلاده ستستضيف قمة إسلامية مصغرة، تضم 5 دول، بينها تركيا، بين 18 و21 ديسمبر الجاري.

وسيشارك في القمة 450 من القادة والمفكرين والمثقفين من العالم الإسلامي، وهي تتمحور حول "دور التنمية في الوصول إلى السيادة الوطنية".

المصدر: المسيرة نت

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.