01 January 2020 - 15:29
رمز الخبر: 454843
پ
حجة الاسلام حاجي صادقي:
قال ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري، حجة الاسلام حاجي صادقي: ان البيان الصادر حول الخطوة الثانية يعبر عن استقرار الثورة الاسلامية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري، حجة الاسلام عبدالله حاجي صادقي اعتبر البيان الصادر حول الخطوة الثانية بانه يعبر عن استقرار الثورة الاسلامية.

واضاف حجة الاسلام حاجي صادقي ان البيان الذي تناول الخطوة الثانية صدر في الوقت الذي كان يشدد وزير الخارجية الامريكية على محاولة واشنطن لمنع دخول الثورة الاسلامية اربعين عامها الثاني.

والى ذلك نوه سماحته الى ان البيان الصادر حول الخطوة الثانية تناول صورة شاملة من الثورة الاسلامية مبينا في الوقت ذاته انه وفي 250 سنة من عهد النبوة والائمة الاطهار عليهم السلام، لم يمر على تأسيس حكومة ولائية اربعين عاما الا الجمهورية الاسلامية في ايران.

وفي معرض آخر من حديثه، تطرق ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري، حجة الاسلام حاجي صادقي الى الذكرى السنوية لملحمة "التاسع من دي"، واردف قائلا: ان العدو حاول في تطورات التي شهدتها البلاد عام 2010، ان يحدث شرخا بين الشعب الايراني وولاية الفقيه من خلال زرع الفتنة موضحا في نفس الوقت ان الاحداث الاخيرة وما تبعها من اعمال الشغب على اثر خطة تقنين اسعار الوقود، هو في الحقيقة كان امتدادا في سناريو الفتنة الا ان تلاحم الشعب مع قيادتها الحكيمة قد بدد مخططات العدو والمؤامرة التي حاكها لضرب استقرار البلاد وامنها.

هذا وكان قد أصدر قائد الثورة الاسلامية بياناً هامّاً شكر فيه مشاركة النّاس المشرّفة والكاسرة لشوكة الأعداء في احتفالهم بذكرى الاربعين عاما الاولى من انتصار الثورة الاسلامية العام الماضي اذ تطرّق سماحته إلى شرح مميّزات المسار المشرّف الذي قطعته الجمهورية الإسلاميّة طوال أربعين عاماً وبركات الثورة الإسلاميّة المذهلة التي أوصلت إيران العزيزة إلى مكانة تليق بالشعب.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة