03 January 2020 - 16:54
رمز الخبر: 454906
پ
حركة الأمة :
نددت حركة الأمة، في بيان لها، ب"الجريمة النكراء التي ارتكبتها واشنطن باغتيالها الشهيدين اللواء قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما".

وشددت على أن "الأميركي يؤكد مرة جديدة، أنه زعيم الإرهاب ورمزه الأول في العالم، وهذا ما يؤكده التاريخ والحاضر والمستقبل، والذي تجسد في أوضح صوره بإطلاق الولايات المتحدة وربيبها الصهيوني وشركائه من الرجعيين العرب يد الإرهاب الإجرامي التكفيري في المنطقة، ولولا القائد سليماني، والحشد الشعبي العراقي والمقاومة اللبنانية الباسلة، والجيش السوري المقدام، لكانت "داعش" والنصرة والقاعدة وكل مسميات الإرهاب التكفيري يسرحون ويمرحون في كل مكان".

وأكدت "أن دماء الشهداء الميامين ستنبت انتصارات نوعية جديدة لمحور المقاومة، وستكتب بداية النهاية للوجود الأميركي في المنطقة ولزوال الكيان الصهيوني الغاصب في فلسطين المحتلة".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.