04 January 2020 - 18:18
رمز الخبر: 454952
پ
الشيخ حسن عبدالله:
رأى مفتي صور وجبل عامل أن "روح المواجهة الجماعية للمشروع الصهيوني في المنطقة، يعزز سبل الصمود والممانعة، وأن دماء الشهداء الأبرار كسليماني والمهندس وإخوانهما، تلاقوا مع أرواح العديد من الشهداء ودمائهم، رفعوا راية المقاومة في أرض هذا الكون وسمائه".

شدد مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله، خلال لقائه عددا من القيادات الروحية والأهلية في دار الإفتاء الجعفري في صور، على "ضرورة تقوية الجبهة الداخلية التي تحفظ الشعوب من الهيمنة الأميركية والاحتلال الصهيوني، لأن الكيان الصهيوني الغاصب يحاول أن يفتت الأمة ويفصل بعضها عن بعض لينال من كل طرف على حدة ويعزز الفتن التي تخدم مخططاته".

ورأى أن "روح المواجهة الجماعية للمشروع الصهيوني في المنطقة، يعزز سبل الصمود والممانعة، وأن دماء الشهداء الأبرار كسليماني والمهندس وإخوانهما، تلاقوا مع أرواح العديد من الشهداء ودمائهم، رفعوا راية المقاومة في أرض هذا الكون وسمائه".

وقال: "إن جهاد الشهداء ودماءهم، يقترن بالعقيدة بعلم العلماء المراجع ودرايتهم، فالإمام القائد السيد موسى الصدر الذي أطلق المقاومة في لبنان العام 1977، وثورة الإمام الخميني في إيران، مع طموح الأمة وتطلعاتهم، واليوم نثق بالمرجعية الرشيدة التي تأخذ بيدنا نحو الشاطىء الآمن العزيز المتوج بالكرامة والسؤدد".

ولفت إلى أن "لبنان وسائر الدول المستهدفة، مدعوة الى الحوار والتفاهم على النقاط المشتركة التي تعزز سبل المواجهة مع هذا الكيان الغاصب وأعوانه". ودعا القيادة العراقية إلى أن "تحاكي تطلعات شعبها الأبي المخلص الذي سجل انتصارا مميزا على الإرهاب".

المصدر: الوكالة الوطنية 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.