06 January 2020 - 11:01
رمز الخبر: 454986
پ
روحاني:
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ضرورة تطوير علاقات التعاون بين طهران وبغداد والوقوف بوجه الممارسات العدوانية الاميركية وتدخلها .

وشدد الرئيس روحاني خلال مباحثات هاتفية مع نظيره العراقي برهم صالح اليوم الاحد على الوقع المؤلم والمحزن لاستشهاد الحاج قاسم سليماني وابومهدي المهندس ومرافقيهم على الشعبين العملاقين الايراني والعراقي.

ووصف روحاني خطوة البرلمان العراقي بالموافقة على انسحاب القوات الأمريكية من العراق بأنها مهمة وبداية لمزيد من الاستقرار والأمن في المنطقة ، مضيفًا أن دماء قادة المقاومة العظماء ستجلب بالتأكيد تطوراً جديداً في المنطقة وستكون بمثابة رابط قوي بين البلدين. كان كذلك.

أكد الرئيس على العلاقات التاريخية بين البلدين والبلدين ، مضيفًا: "من الضروري أن نؤيد بحزم أمن وسيادة وحماية الشعب العراقي النبيل ، وبالتأكيد سوف ندافع عن سيادة الشعب العراقي وكذلك الماضي".

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن تصويت البرلمان العراقي على إخراج القوات الأمريكية من البلاد، خطوة مهمة ستسهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وشدد الرئيس الإيراني على أن دماء الشهيد قاسم سليماني وأبو المهدي المهندس ستؤدي إلى تطورات جديدة في المنطقة وستؤدي إلى تعزيز العلاقات بين الشعبين العراقي والإيراني.

وأضاف أن قاسم سليماني بذل جهودا كبيرة لأجل ضمان أمن العراق وإيران والمنطقة، وتابع: "لولاه لسقطت أربيل في تلك الليلة المؤلمة لهجوم "داعش" على المدينة".

واشاد روحاني بالموقف المهم للمرجعية في العراق ورسالة مواساة اية الله العظمى السيد السيستاني الى قائد الثورة الاسلامية وقال ان هذه الرسالة تكشف انه بامكاننا ان نجتاز الطريق الصعب بشكل افضل من الماضي في ظل دعم القادة الكبار.

من جهته قال برهم صالح إن العراق وإيران يواجهان ظروفا صعبة وفتنة كبيرة نأمل الخروج منها مرفوعي الرأس بفضل الإدارة الحكيمة لمسؤولي الجمهورية الإسلامية كي نتمكن من إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكدا أن وحدة وصداقة الشعبين العراقي والإيراني تعزز الأمن والاستقرار في المنطقة.

المصدر: وكالة فارس

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة