08 January 2020 - 07:12
رمز الخبر: 455017
پ
أعلن الحرس الثوري الإيراني، في الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء، مسؤوليته عن الهجمات الصاروخية التي استهدفت قواعد أمريكية في العراق.

ونقلت وسائل الاعلام عن مصادر موثوقة بان الطائرات الاميركية بدون طيار والمروحيات والتجهيزات العسكرية في قاعدة عين الأسد تلقت اصابات مباشرة وتضررت بشكل واسع

واكد مصدر مطلع ان القوات الاميركية تمنع الدخول لقاعدة عين الأسد في الانبار لمنعها من الاطلاع على عدد القتلى والجرحى وحجم الدمار.

وبحسب قناة العالم أن مصادر اوضحت ان ايران قصفت قاعدة عين الاسد التي انطلقت منها تنفيذ الجريمة ضد الشهيدين سليماني والمهندس ورفاقهما.

وفي تمام الساعة 1:20 دقيقة بتوقيت طهران، أعلن حرس الثورة الاسلامية في ايران ابتداء عملية الرد على العدوان الأمريكي الذي استهدف الشهيدين الفريق قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

وللتوقيت أهمية إذ انه جاء في اللحظة ونفس التوقيت التي قامت بها اميركا بتنفيذ عملية ارهابية اسفرت عن استشهاد الفريق قاسم سليماني وابو مهدي المهندس وعددا من مرافقيهم فجر يوم الجمعة.

وفي هذا التوقيت انهمرت العشرات من الصواريخ البالستية من طراز ذو الفقار وقائم وفجر على عدة قواعدة اميركية في عين الأسد وأربيل والتاجي والحرير، فيما أطلقت الوسائل الإعلامية الإيرانية اسم "عملية الشهيد سليماني" وقامت بتغطيتها المصورة لعملية الإطلاق لحظة بلحظة.

إذ بثت مشاهد لإطلاق رشقة من الصواريخ تجاه القواعد الأمريكية، وأقر البنتاغون الأمريكي بقصف عدد من المنشآت الأمنية الأمريكية في العراق بالصواريخ دون الكشف عن تفاصيل.

وأعلنت مصادر اعلامية أن الضربة ادت الى مقتل 80 جندي امريكي وجرح اكثر من 200 جندي تم نقلهم عبر المروحيات الى اماكن اخرى.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة