08 January 2020 - 09:49
رمز الخبر: 455019
پ
انتهت فجر اليوم الاربعاء مراسم دفن جثمان قائد قوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الشهيد الفريق قاسم سليماني.

وكانت مراسم دفن جثمان الشهيد سليماني والشهيد العميد حسين بورجعفري قد تاخرت بسبب الزخم الهائل خلال مراسم التشييع والتي حالت دون امكانية الدفن لحين توفر الظروف اللازمة لذلك وبغية الحيلولة دون تكرار الحادث المؤسف الذي وقع والذى اودى بحياة عدد من المواطنين خلال مراسم التشييع بسبب التدافع.

يذكر ان مراسم تشييع مليونية غير مسبوقة جرت للشهيد سليماني امس الثلاثاء في مدينة كرمان (جنوب شرق ايران) بحضور النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري وعدد من الوزراء ووفد من السلطة القضائية.

وكانت جثامين قائد قوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الشهيد الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد ابومهدي المهندس ورفاقهما الشهداء الابرار، قد تم تشييعها بمشاركة جماهيرية واسعة في مدن الكاظمية وكربلاء والنجف يوم السبت.

وبعد نقل الجثامين الطاهرة الى البلاد يوم الاحد تم تشييعها اولا في مدينة اهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب ايران بمشاركة حافلة ومن ثم نقلت الى مدينة مشهد المقدسة التي شهدت مشاركة مهيبة وبالتالي نقلت الى طهران حيث أمّ قائد الثورة الاسلامية صلاة الجنازة صباح الاثنين وبعدها بدات مراسم تشييع حاشدة جدا بمشاركة الملايين من ابناء طهران.

وبعد ظهر الاثنين نقلت جثامين الشهداء الى مدينة قم المقدسة التي شهدت مشاركة في مراسم تشييع غير مسبوقة في تاريخها، لتنقل من ثم الى طهران.

ومن طهران تم نقل جثمان الشهيد القائد سليماني والشهيد بورجعفري الى كرمان وكذلك نقل جثمان الشهيد ابومهدي المهندس الى ابادان ليشيع الى حدود شلمجة الدولية ومنها الى مدينة البصرة العراقية.

وكان قائد قوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني استشهد بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس وعدد من رفاقهما في هجوم جوي اميركي غادر بطائرة مسيرة حين خروجهما من مطار بغداد فجر الجمعة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.