11 January 2020 - 11:01
رمز الخبر: 455056
پ
طالب امام وخطيب جمعة الكوفة هادي الدنيناوي، اليوم الجمعة، بانهاء التواجد الاجنبي الامريكي في العراق، داعياً حكومة العراق وبرلمانه وابناء العشائر ممن له "الحق الشخصي" مع معتقلي "جيش المهدي" بتسهيل امور اطلاق سراحهم.

وقال الدنيناوي، خلال خطبة صلاة الجمعة، "ندعو حكومة العراق وبرلمانه وابناء العشائر ممن له الحق الشخصي مع معتقلي جيش الامام المهدي بتسهيل امور اطلاق سراحهم".

واضاف "نستنكر الاعتداءات الامريكية الوقحة على سيادة العراق واستباحة حرمته من خلال عملياتها الإرهابية في تصفية خصومها من دون أي اعتبار للدولة العراقية"، مشيراً إلى إن "امريكا تقتل من تشاء من ضيوف العراق وتقتل من تشاء من أبناء العراق".

وتساءل الدنيناوي: "ما الذي جنيناه من امريكا على مدى ستة عشر عاماً؟"، مستدركاً "فهي لم تأت إلا بمجموعة لصوص سلّطتهم بقانون انتخابي جائر وسلطة قضائية تفتقر إلى أبسط مقومات العدالة ثم أتت بمشروع داعش الإرهابي الذي استنزف مئات الآلاف من الأبرياء قتلاً وتشريداً وسبياً وتخريبا".

كما استنكر خطيب الكوفة أيضاً "التدخلات الخارجية في الشأن العراقي قائلاً : إن بقاء امريكا في العراق يبقى مصدر تهديد لأمن العراق وأمام أي تقدم محتمل ، لافتاً إلى : إن هذا الكلام لا ينطبق على امريكا فقط بل على كل دولة تدخلت أو تريد التدخل في العراق وتحقيق نفوذها ومصالحها على حساب الشعب العراقي.

المصدر: السومرية نيوز

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.