11 January 2020 - 15:02
رمز الخبر: 455071
پ
آية الله السيد ياسين الموسوي:
واعتبر خطيب جمعة بغداد، آية الله السيد ياسين الموسوي الرد الايراني على القواعد الامريكية بانه اعادة خيبر من جديد.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان خطيب جمعة بغداد، آية الله السيد ياسين الموسوي قال: ان اهم الاحداث الاخيرة في العراق هو الهجوم على الحشد الشعبي واغتيال القادة الميامين الحاج قاسم سليماني و ابومهدي المهندس وما تبع من دك حصون الامريكان من قبل القوات الاسلام وتابع قوله: هناك لغط بان الرد الايراني كان خرقا للسيادة العراقية ام لا؟ وهل نحن اتباع النظام الايراني ام لا؟

واعتبر آية الله السيد ياسين الموسوي الرد الايراني على القواعد الامريكية هو اعادة خيبر من جديد واردف قائلا: ان السيد الشهيد محمد باقر الصدر كاعظم شهيد على التراب العراقي، كان قد صدر بيانيا قبل انتصار الثورة الاسلامية وبعث برقية على اعقاب انتصارها الى الامام الخميني الراحل جاء فيها: "انا مستعد ان اكون وكيلا لك في اصغر قرية ايرانية لاخدم مشروعك والحال انه كان مرجع الشيعة" فهل يكون مساهمة الايرانيين في الدفاع عن بلدنا خرق لسيادته او يعد تعاوننا معهم اتباعا لهم؟

وصرح سماحته بان الشهيد قاسم سليماني كان يدخل المعارك بنفسه في الخط الاول منها جرف الصخر وآمرلي وتل يعفر مبينا في الوقت ذاته ان اي اعتداء على شبر من ارض العراق هو اعتداء على الاسلام فكان مشية الله على ان الفريق سليماني يستشهد في العراق حتي يكون استشهاده شاهدا على دفاعه عن البلاد.

واضاف خطيب جمعة بغداد آية الله السيد ياسين الموسوي ان البعض يروجون لنية ايران لاحتلال العراق و تابع قوله متسائلا: هل راى احد ضابطا ايرانيا او دبابة ايرانية في شارع من شوارع العراق؟ كيف وان الجنود ايرانيين عندما دخلوا الجبهات جاءوا من الحدود و رجعوا منها الى بلدهم من دون ان يدخلوا كربلا و يزوروا  الامام الحسين عليه السلام لانهم يعتبرون الدفاع عن العراق و عن اسرنا هي الزيارة بنفسها.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.