25 January 2020 - 17:49
رمز الخبر: 455259
پ
العمل الاسلامي:
اعتبرت "جبهة العمل الإسلامي" في لبنان أن "قرار سلطات الاحتلال الصهيوني إبعاد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري لمدة أسبوع قابل للتمديد، جائر وعدواني بامتياز، ويؤكد مدى العقلية الحجرية والهمجية لدى المسؤولين الصهاينة، الذين لا يأبهون لا بالقيم الدينية ولا الإنسانية، ويمارسون أبشع الفظائع وأساليب التعذيب النفسية والجسدية في حق الشعب الفلسطيني".

وأشادت بالموقف "الرجولي الشجاع والجريء المقاوم للشيخ صبري الذي تحدى الاحتلال الصهيوني هو وعشرات الآلاف من المصلين، فكسروا قراره ودخل محمولا على الأكف رافعا الرأس والجبين إلى المسجد الأقصى المبارك، رغم كل أساليب التضييق والاعتداء".

وأكدت أن "الإرادة الفلسطينية هي الأقوى وانها منتصرة لا محال، وأن كل أشكال المقاومة هي الرد الوحيد والناجح لاستعادة الحقوق كافة واسترداد الأرض والمقدسات".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة