28 January 2020 - 15:39
رمز الخبر: 455303
پ
جبهة العمل الاسلامي:
استنكرت "جبهة العمل الإسلامي" خلال اجتماعها الدوري في حضور منسقها العام الشيخ زهير عثمان الجعيد في بيان "تهافت بعض الدول العربية والخليجية للتطبيع مع دويلة الكيان الصهيوني الغاصب، وتبادل الزيارات في ما بينها".

واعتبر ذلك "خيانة للقضية الفلسطينية، وللشعب الفلسطيني المظلوم، وخيانة لدماء الشهداء الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم وقدموا دماءهم رخيصة دفاعا عن القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك".

ودعت الجبهة "الدول الخليجية وحكامها وملوكها وأمراءها إلى وقف سياسة التطبيع، والتنسيق المباشر وغير المباشر مع العدو، وإلى احترام إرادة الشعب الفلسطيني، والشعوب العربية والإسلامية الرافضة للاحتلال الصهيوني الحاقد، وإلى تبني خيار الكفاح والجهاد والمقاومة، حتى تحرير كامل التراب العربي والفلسطيني من براثن الصهاينة الغاصبين الحاقدين".

وشجبت الجبهة من جهة اخرى، دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى "احتفال إعلان بنود وإقرار ما يسمى بصفقة القرن الشيطانية، التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وشطبها من الوجود، وإلى تهجير الشعب الفلسطيني في بقاع الأرض، وحرمانه من وطنه".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة