30 January 2020 - 11:10
رمز الخبر: 455314
پ
الشيخ الخطيب استنكر صفقة القرن:
استنكر نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب في تصريح بشدة ما يسمى بصفقة القرن التي"نعتبرها صفقة عار تهدف بالدرجة الاولى الى تصفية القضية الفلسطينية وتكريس التوطين كأمر واقع يلغي حق عودة اللاجئين الى ديارهم وارضهم في فلسطين".

مؤكدا ان "القدس كانت ولا تزال عاصمة ابدية لدولة فلسطين العربية، وستبقى هويتها عربية(إسلامية ومسيحية)، وهي عصية على غطرسة الاحتلال ومحاولات التهويد، وتأبى كما كل ارض فلسطين ان يظل الاحتلال جاثما فوق ترابها".

واكد الشيخ الخطيب ان "اللاجئين الفلسطينيين ضيوف عند اهلهم واخوانهم ولا حل للقضية الفلسطينية الا بعودتهم الى ديارهم في دولة فلسطينية موحدة عاصمتها القدس، فالتوطين خيانة لقضية فلسطين التي نعتبر ان السبيل الوحيد لاستعادتها وانقاذ مقدساتها هو النضال والمقاومة والصمود، فطريق فلسطين عبدته دماء الشهداء وتضحيات المقاومين ولا بد من المضي في هذا الطريق لتحصيل الحقوق، وقد قال الامام علي بن ابي طالب: “ما ضاع حق وراءه مطالب".

وتوجه الشيخ الخطيب بتحية الاكبار الى الشعب الفلسطيني المضحي والصامد بوجه الاحتلال وغطرسته، منوها بالموقف الفلسطيني الموحد والرافض لصفقة القرن، مطالبا الفلسطينيين "بتعزيز تضامنهم من خلال المصالحة الشاملة بين قوى وفصائل المقاومة، بما يحصن وحدة الصف الفلسطيني ويخدم القضية الفلسطينية التي نعتبرها قضية الامة الاولى التي تستدعي ان تتجند لنصرتها الشعوب العربية والاسلامية المطالبة بالضغط والتحرك الجاد ضد الصفقة المشؤومة".

المصدر: قناة المنار

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة