30 January 2020 - 11:08
رمز الخبر: 455326
پ
اتشحت قم المقدسة وبالتزامن مع مئات المدن في البلاد، بالسواد في الذكرى السنوية لاستشهاد السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها وذلك بحضور المرجعيات الدينية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله حسين نوري الهمداني شارك في مجلس العزاء بالذكرى السنوية لاستشهاد السيدة فاطمة الزهراء بنت محمد صلى الله عليه وآله والذي اقيم في مكتب سماحته بقم المقدسة.

وقام الخطباء بالقاء خطبهم في مناقب السيدة فاطمة الزهراء وذكر خصائلها وسجاياها كما قام الرواديد الحسينية بتبيين المصائب التي مرت على بنت خير البرية بعد وفاة ابيها محمد صلى الله عليه وآله.

وتابع مراسل وكالة رسا ان قم المقدسة بالتزامن مع مئات المدن في البلاد، اتشحت بالسواد في الذكرى السنوية لاستشهاد السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها واقيم في مختلف الساحات مجالس العزاء بهذه الذكرى الاليمة وذلك بحضور المرجعيات الدينية وعلماء الدين اذ عدوا البصيرة من ابرز خصائل الصديقة الطاهرة.

 وقد عزى مختلف شرائح المجتمع الايراني صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه بالذكرى السنوية لاستشهاد جدته السيدة فاطمة الزهراء بنت محمد صلى الله عليه وآله وجاء خلال تلك المجالس تبيين شخصيتها ودفاعها عن ساحة آل البيت المعصومين عليهم السلام قولا وفعلا.

ودعت المرجعيات الدينية مختلف شرائح المجتمع الايراني بمشاركة في مجالس العزاء وقد بينوا بانه يتوجب علينا كمسلمين وكاتباع آل البيت عليهم السلام ان نحيي شعائرهم في ايام ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء بشكل نؤدي حق الرسول محمد صلى الله عليه وآله مشيرين الى الآية الكريمة "قُل لا أَسئَلُكُم عَلَیهِ أَجراً إِلاَّ المَوَدَّةَ فِی القُربى".

بناء على ما ورد في بعض كتب السير والتاريخ فقد نقل اليوم الثالث عشر من شهر جمادي الأول هو يوم شهادة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام، وذلك بعد مضي خمس وسبعين يوماً من وفاة أبيها الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله ويحيي الشيعة ويعظمون هذا اليوم والأيام التي تليه أو قبله تحت عنوان الأيام الفاطمية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة