05 February 2020 - 11:05
رمز الخبر: 455397
پ
جبهة العمل:
شجبت "جبهة العمل الإسلامي" في لبنان في بيان اثر اجتماعها الدوري بحضور منسقها العام الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد، "اللقاء الآثم والخطير الذي جرى في أوغندا بين رئيس المجلس السيادي الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان ورئيس حكومة العدو نتنياهو، بدعم واضح من بعض الدول العربية سعيا لتمرير صفقة القرن".

ودعت الشعب السوداني إلى "رفع الصوت عاليا ورفض هذا اللقاء المشؤوم والصفقة برمتها وإعلان البراءة من البرهان وغيره الذين يحاولون بيع فلسطين والشعب الفلسطيني ونسيان أو تجاهل قضيته المحقة".

وأعلنت الجبهة رفضها "القاطع لكل مقررات وبنود مؤامرة صفقة القرن"، معتبرة أن "كل من شارك في هذا اللقاء العدواني المجرم ووافق على تلك الصفقة المشؤومة هو خائن للأمة وللقضية الفلسطينية المحقة"، داعية إلى "وجوبية الوقوف في وجهها، ومجابهتها وإسقاطها بشتى السبل والوسائل لأنها صفقة شيطانية جهنمية تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وإلى توطين الفلسطينيين لقاء ثمن بخس".

المصدر: الوكالة الوطنية 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.