09 February 2020 - 12:30
رمز الخبر: 455453
پ
السيد ابراهيم أمين السيد:
أكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله، السيد إبراهيم أمين السيد، أننا قادمون ببركة جهاد المقاومين ودماء الشهداء على مرحلة جديدة من المواجهة والصراع، بعد ما سمي بصفقة القرن، وأننا سنرى بأعيننا ان الهدف يتحقق بهزيمة الطواغيت.

وخلال الاحتفال الذي نظمه حزب الله في قاعة مجمع سيد الشهداء في الهرمل، إحياء لأسبوع الشهيد المجاهد عباس يونس جعفر، أضاف السيد "كان يراد لصفقة القرن أن تنجز على قاعدة "الانتصارات" في لبنان، وعلى إيران بعد الحرب مع العراق، وعلى قاعدة سقوط سوريا، وهذا ما لم يحدث، فلم يكن أمام الأميركيين من خيار سوى محاولة فرضها ولو من طرف واحد، بغياب الطرف الفلسطيني المعني بالتسوية، وهذا يمثل عجزا وفشلا.

وأكد السيد أن الإمام الخميني(قدس) وبعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران أخّر صفقة القرن أربعين عاما، ومنع الأميركيين من تحقيقها، وأعطى العالم فرصة أربعين عاما حتى يعيدوا حساباتهم ويتموضعوا في المكان اللائق في مواجهة "إسرائيل" والمشروع الأميركي.

وأضاف بأن المقاومة في لبنان منعت أيضا الأميركيين والإسرائيليين من أن يحققوا صفقة القرن من لبنان من خلال عقول وقلوب وأيدي وسواعد وأحذية الشباب المقاوم.

حضر الاحتفال عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة، مسؤول منطقة البقاع حسين النمر، مسؤول ملف النازحين في حزب الله نوار الساحلي، مفتي الهرمل الشيخ علي طه، علماء دين، وعوائل الشهداء وفعاليات بلدية واختيارية وحزبية وحشد من الأهالي.

وتخلل الاحتفال كلمة آل الشهيد ألقاها علي كاظم جعفر عاهده خلالها على الإستمرار في نهجه، وقصيدة للطفل محمد مهدي جعفر، وعرض فيلم عن حياة الشهيد.

المصدر: وكالة العهد

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.