11 February 2020 - 11:26
رمز الخبر: 455466
پ
نظم المئات من القادة السياسيين والوجهاء الدینیة والجماعات المدنیة في باكستان وقفة احتجاجية في العاصمة إسلام أباد مطالبین بإخراج القوات الأمیرکیة من المنطقة.

واكد المتظاهرون أن الولایات المتحدة والکیان الصهیوني هما السببان الرئيسيان وراء العدید من مشاكل المنطقة.

واعتبر المشارکون، الولایات المتحدة و مؤيدي سیاساتها الهجومية وغير المشروعة في المنطقة عدوا لدودا للعالم الإسلامي مؤکدين ان تعزيز الوحدة الاسلامية بهدف وضع نهاية للنفوذ الامريكي في المنطقة يمثل الطريق الوحيد لاخذ ثأر دماء شهداء محور المقاومة.

وفيما شجب المشاركون خطة صفقة القرن اكدوا ان ما قدمه محور المقاومة من التضحيات والشهداء بمن فيهم الشهيد قاسم سليماني ورفاقه جعل هذه الصفقة فاشلة.

فقد ألقی المحتجّون اللوم على صمت قادة بعض الدول العربیة في المنطقة تجاه ما تخطط امريكا والكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني مؤکّدين أن الشعوب الحرة في العالم خاصة المجتمعات الإسلامیة لن تستسلم امام ما يرسمها الرئيس الامريكي دوناد ترامب وحلفائه من المخططات الشريرة للمنطقة.

يذكر ان هذه الوقفة الاحتجاجیة قد نظمها حزب الوحدة الإسلامية الباكستانية وشارک فیها العشرات من الأحزاب السياسية والدينية بما فيها الشخصیات البارزة و علماء السنة، إلی جانب العدید من الصحفيين.

المصدر: وكالة ارنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.