28 February 2020 - 21:30
رمز الخبر: 455677
پ
الشيخ حسن شريفة:
تمنى المفتي الشيخ حسن شريفة في خطبة الجمعة في مسجد الصفا في بيروت، "ألا يكون هناك تعايش مع الازمة الحالية التي يعيشها لبنان من قبل المسؤولين او ان تكون هذه الازمة أمرا عاديا وبالتالي عدم الالتفات الى معاناة الناس التي كفرت بالحكومات مهما كان لونها، كون الناس لا يعنيهم الا لقمة عيشهم لا تعنيهم دراسات مشاريع ولا وعود فخارية بل يريدون واقعا صادقا كمقدمة لاستعادة الثقة بدولتهم".

وقال:"نقول ذلك، لاننا لم نر بعد أي خطوة تدلنا على هذا الاهتمام اللازم من قبل الحكومة لانهاء الازمة الاقتصادية التي نعيش ، فنحن لم نر سوى لجان وحديث عن خطط وهذا ليس كافيا لكي ينتظر المواطن خططا وافكارا تطرح هنا وهناك بل يريد فعلا من ينشله من واقعه المزري الذي يعيشه اقتصاديا".

وذكر المتسببين بالازمات المعيشية بقوله تعالى :(ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار). وتساءل:" لماذا كلما ارتفع صوت الناس نفاجأ بأزمة الخبز والبنزين؟ هل هي أزمات مبرمج أفتعالها لكي تبعد الانظار عن الاسباب الحقيقية لما نعيشه، أم ماذا؟

واستغرب المفتي شريفة "الكلام اللامسؤول من بعض مراهقي السياسة في هذه الظروف الحساسة لناحية تسييس فيروس كورونا الذي يحتاج الى تفهم خطورته من الجميع ومن ان هذا المرض وصل الى كل البلدان.المطلوب الكف عن تسييس هذا الموضوع وان نتجه جيمعا لمواجهته بدل ان نضع المسؤولية على طرف معين".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة