04 March 2020 - 20:02
رمز الخبر: 455719
پ
جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية:
قالت جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية: الهند وعلى مر العصور بلد قد تعايش فيه اتباع مختلف الديانات فلا ينبغي ان يتحول هذا البلد الى ساحة دامية للصراعات الطائفية.

افاد مراسل وكلة رسا للانباء، ان جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية شجبت في بيان لها الاحداث الاخيرة في الهند وطالبت الجهاز الديبلوماسي الايراني بان يدخل على خط المساعي السياسية في ما يتعلق بتحقيق السلم والاستقرار للمسلمين في البلاد واعادة الاوضاع على ما كانت عليه.

وفي ما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

اما بعد فانا قد بلغنا ببالغ القلق احتدام التوتر والصراع الطائفي والاحتجاجات السياسية ضد القوانين الصادرة عن الحكومة الهندية وانسياقها الى العنف مما ادى الى سقوط الكثير من القتلى في صفوف المسلمين.

ان الهند وعلى مر العصور بلد قد تعايش فيه اتباع مختلف الديانات فمن هذا المضمار لا ينبغي ان يتحول هذا البلد الى ساحة دامية للصراعات الطائفية.

فنحن جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية في قم نشجب الاجرائات التعسفية ضد المسلمين في الهند ونطالب المسؤولين في الجهاز الديبلوماسي الايراني ان يدخلوا على خط المستجدات هناك عن طريق الاعراف الدولية والسياسية من اجل اعادة الاوضاع على ما كانت عليه من سلم واستقرار.

ان سياسية التمييز للحكومة الهندية المتمثلة بسحب جنسية المسلمين هو في الحقيقة اجراء اغضبهم كمواطنين عزل كما اثار حفيظة دول العالم ايضا فنحن جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية نطالب الحكومة الهندية ان تتعامل معهم وفق العدالة وتساوي بينهم وبين باقي المواطنين الهنود وفق قانون المواطنة هناك كما نناشد منظمة المؤتمر الإسلامي ايضا بالعمل بواجبها الاسلامي والانساني في الدفاع عن حقوق المسلمين في الهند وتقوم بتفعيل جميع قدراتها وفرصها من اجل انهاء الصراعات وتحقيق الاستقرار السياسي والتعايش السلمي في البلاد.

و السلام علیکم و رحمة الله و برکاته

محمد الیزدي

رئیس المجلس الاعلى لجماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية

قم المقدسة

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة