06 March 2020 - 20:19
رمز الخبر: 455734
پ
جماعة العلماء:
شجبت الجمعية العامة لجماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية المجازر بحق المسلمين في الهند وقالت: ان الاستكبار العالمي مجبول على زرع الفتن بين الشعوب.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان الجمعية العامة لجماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية شجبت في بيان لها المجازر بحق المسلمين العزل في الهند.

ونص البيان على ان ما يمارس من جرائم بحق المسلمين في الهند، هي في الحقيقة اجرائات مدعومة من الدولة الهندية تقوم بها جماعة عنصرية ومتشددة ما يمثل ابرز عناوين الظلم والاضطهاد وتجاوز لكل حقوق الانسان والاعراف الدولية التي نص عليها ميثاق الامم المتحدة.

ان ايام مريرة تمر على المسلمين في الهند اثر زيارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب للبلاد واجتماعه بالمسؤولين الهنود فان الاستكبار العالمي مجبول على زرع الفتن بين الشعوب لتحقيق اهدافها السلطوية على ابنائها.

وشدد البيان على ان الجرائم التي تمارس بحق المسلمين في الهند هو عمل مدان باشد العبارات فعلى الحكومة الهندية والمتشددين من الهندوسيين الكف عن الحاق الاذى فنحن الجمعية العامة لجماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية نعلن تضامننا مع المسلمين هناك ونطالب الجهاز الديبلوماسي الايراني ان يدخل على خط المستجدات في الهند ويستخدم كافة قدراته من اجل ان تحول دون تفاقم الوضع القائم حتى اعادة الاوضاع على ما كانت عليه من سلم واستقرار.

وفي وقت متأخر من يوم امس، كان قد استنكر قائد الثورة الاسلامية سماحة الامام السيد علي الخامنئي المجازر التي ترتكب ضد المسلمين في الهند، مطالبا الحكومة الهندية بالتصدي للمتطرفين الهندوس.

وقد اعلن الامام السيد علي الخامنئي عن موقفه في تغريدة على صفحة الموقع الاعلامي بشأن العنف المتطرف ضد مسلمي الهند، جاء فيه: "ان قلوب مسلمي العالمي مكلومة من المجازر ضد المسلمين في الهند وعلى الحكومة الهندية ان تتصدى للمتطرفين الهندوس والاحزاب الموالية لهم وان توقف قتل المسلمين، وان تحول دون تهميشها في العالم الاسلامي."

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة