14 March 2020 - 21:02
رمز الخبر: 455801
پ
السيد عمار الحكيم:
اعتبر رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، اليوم الخميس، تعرض مقرات الحشد الشعبي على الحدود السورية للقصف وقبله معسكر التاجي دليلا على "هشاشة الوضع الامني"، مطالبا الحكومة بمعالجات "آنية وموضوعية".

وقال الحكيم، في بيان، إن "تكرار الخروق الامنية وآخرها تعرض مقرات الحشد الشعبي على الحدود السورية لقصف بطائرات مجهولة وايضا تعرض معسكر التاجي الى قصف صاروخي إنما هو دليل على هشاشة الوضع الامني".
واضاف أن هذا الأمر "يعكس صورة سيئة وانطباعا مغايرا عن العراق وقدرة حكومته على ضبط المشهد الامني امام الرأي العام العالمي"، موضحا أنه "يعرض العراق الى الحرج تجاه التزاماته الدولية والأمنية".

وطالب الحكيم، الحكومة العراقية "بمعالجات آنية وموضوعية للحيلولة دون العودة بالمشهد الى المربع الاول"، معربا عن ادانته "بشدة هذه الخروق الأمنية".

واكد، ان "حفظ السيادة العراقية واحترام التزامات العراق امام المجتمع الدولي مسؤولية الجميع من دون استثناء".

المصدر: السومرية نيوز

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة