26 March 2020 - 12:47
رمز الخبر: 455919
پ
أشار رئيس المجلس التنفيذي في ​حزب الله​ السيد ​هاشم صفي الدين​ إلى أن "حزب الله إتخذ التدابير القصوى لمواجهة ​فيروس كورونا​ منذ البداية لأنه لاحظ ما يحصل في ​الصين​ و​إيران​ و​إيطاليا​ وغيرها، معتبراً أنه نوع من "البلاء"، وكلنا اليوم نحتاج إلى كافة أنواع الصبر، لأن الصابر يمكنه تجاوز البلاء".

واعتبر صفي الدين أن "نظرية صناعة فيروس أميركي هي فرضية موجودة بقوة، وعن الإصابات في ​الولايات المتحدة​ بأشهر مثال على أن طابخ السم آكله، ولا يمكن إستبعاد هذه النظرية عند البحث عن الأسباب"، معتبراً أن كلام الرئيس الأميركي دونالد ترامب في السابق واليوم "يفوح بالكراهية تجاه الآخرين".

واعتبر أن "تسييس كورونا في ​لبنان​ والتعاطي معه بأي تقسيم مناطقي أو طائفي أو ديني هو جهل مهما علا شأنه، ومن الخطأ الجسيم التعاطي مع الفيروس بهذه الطريقة وهو أمر معيب"، وأكد أن "حزب الله يمشي بأي موضوع أو قرار تأخذه ​الحكومة​ في المجال الصحي لمصلحة اللبنانيين".

وشدد على أن "الأمين العام لحزب الله ​السيد حسن نصر الله​ أكد له منذ أكثر من شهر بأن الأوضاع أكبر مما نتصور وانتقلنا بشكل مباشر إلى متابعة جميع القادمين من إيران فرداً فرداً، وتم تشكيل فرق للتواصل مع القادمين ووضعهم في الحجر الصحي، وحوالي 1150 شخصا أتوا من إيران، تمت متابعتهم بشكل كامل ويومي".

وقال صفي الدين: "نحن جزء من هذا البلد ونتحمل مسؤولية كبيرة ويجب ان نستخدم كل طاقاتنا وامكاناتنا في كل ما يتعلق بالبلد، وفي وباء كورونا فعلنا ذلك، ووضعنا خطة تمشي خلف العمل الحكومي، واي احد يمكن ان يقدم أي شيء ليخلص البلد من هذا الوباء يجب ان يقدمه وهذا ما فعلناه نحن"، مؤكداً أن "مسعفي المقاومة يشاركون في خطة حزب الله لمواجهة كورونا". مشيراً إلى أنه "علينا ان نعمل لوقف تمدد كورونا على ان نقوم بعدها بمواجهة تبعاته، وليس بإمكان احد ان ينتصر على كورونا إلا بالتكافل الاجتماعي".

وأكد صفي الدين أن "خطة ‎حزب الله فيها 1500 طبيب، 3000 ممرض ومسعف، 5000 كادر خدماتي صحي، 15000 كادر خدماتي ميداني، وهؤلاء اصبحوا جاهزين لتأديهم ادوارهم ومنهم مجاهدين كانوا موجودين على الجبهات". وأوضح أن "كل اجراءات خطتنا تنسجم مع سياسات واجراءات وزارة الصحة وتدابير الحكومة والدولة اللبنانية"، مشيراً إلى سلسة إجراءات قام بها الحزب من خلال "استحداث لجنة مهمتها متابعة وضع الجاليات اللبنانية في مناطق الاغتراب حتى تلبي احتياجاتهم وفق قدراتنا، وضعنا في خطتنا أسوأ السيناريوهات وجهزنا لمواجهتها كل الامكانات والقدرات المتاحة، وجهزنا 25 سيارة بادوات وآلات تنفس اصطناعي"، مشدداً على أن "اكبر تحد في وجه وباء كورونا ان تكون زمام المبادرة بيدنا لا العكس ويجب ان نعمل على ذلك".

المصدر: النشرة اللبنانية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة