30 March 2020 - 12:35
رمز الخبر: 455948
پ
روحاني:
قال الرئيس الايراني حسن روحاني أن بعض من الخبراء وأصحاب الشأن يعتبرون أن عدد من المدن في ايران قد تجاوزت ذروة أزمة كورونا، مشيرا أن هذا الفيروس قد يبقى لأشهر أو لمدى عامين بيننا ويجب أن نتعود على النمط الجديد للحياة.

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني في إجتماعه مع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا الذي عقدت اليوم الأحد، أكد أن الأولوية لدينا هي سلامة المواطنين ونقدم الدعم الكامل للقطاع الصحي والطبي لتوفير الاجهزة والمعدات اللازمة.

وأضاف: يقول بعض المعنيين في الشأن أن قبل 140 عام كان يوجد وباء يشبه كورونا، لكن منذ ذلك الحين لم نشهد مرضا مسر بهذه الشدة، حيث استطاع التأثير على السياسة والعلاقات الاجتماعية.

وأضاف الرئيس الايراني: وفقا لوجهة نظر بعض الخبراء وأصحاب الشأن، فان عدد من المدن والمحافظات الايرانية قد تجاوزت ذروة أزمة كورونا وباتت في المنحدر، لكن بالنسبة لمدن آخرى فلا يمكن التأكد من ذلك بعد وعلينا ان ننتظر حتى نهاية العطلة الربيعية يوم الجمعة القادمة لتحديد الوضع بدق .

وأشار روحاني أن فيروس كورونا قد يبقى بيننا لأشهر أو على مدى عامين وينبغي ان نعمل لتوفير ظروف اجتماعية مقبولة لمواجهة هذا الفيروس الذي يتجه الى الضعف وتعزيز المناعة والقوة الجسدية لغالبية افراد المجتمع امام هذا الفيروس .

وتابع: يجب أن نتخذ التمهيدات الاجتماعية اللازمة لمواجهة هذا الفيروس، وعدم ترك البروتوكولات الصحية، مضيفا: يجب الإستمرار في النمط الجديد للحياة الذي قد بدأناه لغاية فترة معينة، كعدم المصافحة وغيرها من التعليمات، وفي بعض المجالات يجب إنجاز الامور الكترونيا.

واعرب الرئيس روحاني، مجددا عن شكره وتقديره لابناء الشعب الذين التزموا بالتعليمات الصحية بما فيها من معاناة خلال الايام الاخيرة ، كما اشاد بالجهود الكبيرة للكوادر الصحية وكافة القطاعات التي تسهر على توفير الحاجات الاساسية للمواطنين بما فيها التجهيزات الصحية والمواد الغذائية.

وتابع روحاني قائلا : ان من الاوليات الاساسية لدينا الى جانب صحة المواطنين ، استمرار انتاج وتوزيع المواد الغذائية والمستلزمات الصحية وتوفير الخدمات الاساسية كالماء والكهرباء والغاز وانواع الوقود الاخرى.

واشار روحاني الى ان تقارير وزارة الصحة في البلاد تؤكد ان ايران تحتل مرتبة جيدة بين الدول الاخرى في مجال مكافحة انتشار فيروس كورونا، فالاحصاءات المتعلقة بالمصابين والمتعافين تعتبر مناسبة قياسا بالبلدان الاخرى.

المصدر: وكالة مهر

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة