06 April 2020 - 12:10
رمز الخبر: 456005
پ
أكدت فصائل في الحشد الشعبي العراقي أن القوات الأميركية العاملة في البلاد هي قوات احتلال لا تحترم إلا لغة القوة. وقالت الفصائل في بيان مشترك إن العمليات ضد القوات الأميركية ما هي إلا رد بسيط على اعتداءاتها.

وقال القيادي في الحشد الشعبي حامد الجزائري ان قرار خروج القوات الاميركية صدر من قبل البرلمان العراقي ومن المفترض اخذ هذا القرار بعين الاعتبار وهو دليل واضح لعدم قبول تواجد القوات الاميركية داخل الاراضي العراقية.

واضاف الجزائري ان وجود القوات الاميركية في المنطقة ولا سيما العراق ثبت للعالم بأكمله انه ادى الى تفاقم الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي والامني. مشيرا الى ان الوجود الاميركي في المنطقة هو من أجل تنفيذ مخططاتها ومشاريعها الاستعمارية وفرض نفوذها لتمرير مشاريعها الخبيثة في المنطقة.

وكانت فصائل الحشد الشعبي العراقي قد اعلنت ان قوات الاميركية هي قوات احتلال ولا تحترم الا لغة القوة.

واكدت الفصائل ان العمليات ضد القوات الاميركية ما هي الا رد بسيط على اعتداءاتها؛ مهددا بتحويل ارض العراق وسمائه إلى جحيم يجبر القوات الأجنبية على الانسحاب. وأشارت الفصائل إلى أن التهديدات الأميركية الأخيرة باستهداف فصائل وقادة المقاومة لم تكن الا محاولة للتغطية على هزائم واشنطن.

يأتي ذلك في وقت تتوالى فيه انسحابات القوات الأميركية من غالبية قواعدها في العراق؛ كان آخرها الانسحاب من قاعدة الحبانية الجوية في محافظة الأنبار.

المصدر: قناة العالم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة