11 April 2020 - 12:01
رمز الخبر: 456033
پ
في ذكرى استشهاد الصدر..
دعا رئيس تيار الحكمة الوطني، السيد عمار الحكيم، الى السير على نهج المرجع الديني آية الله العظمى السيد الشهيد محمد باقر الصدر في ذكرى استشهاده الـ 40 على يد النظام الصدامي المخلوع.

وقال السيد عمار الحكيم في بيان بالمناسبة تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه في التاسع من نيسان عام 1980 غيبوا الإمام الشهيد السيد محمد باقر الصدر {رضوان الله عليه} بشخصه ولكنهم جهلوا انه ولد في هذا اليوم بمشروعه وفكره ونهجه ونتاجه المعرفي، وهذا هو شأن العظماء إذ تمثل شهادتهم ولادة ابدية لهم".

وأضاف "فمنذ ان اغتيل شهيدنا الكبير وقف العالم بأسره على حقيقة فقدان شخصية فذة لها بصمتها الواضحة في الدفاع عن الإسلام والانسان، فقد قدم انموذجا رائعا من خلال سيرته لبناء الانسان المسلم المتسلح بالوعي والقادر على مواكبة العصر ومتغيراته وتقلباته ومتطلباته، فعمل جاهدا على ملئ الفراغ الفكري الذي كان الشباب المسلم يرزح تحت وطأته فقدم مجموعة من المؤلفات التي وجد فيها الشباب ضالتهم".

وتابع السيد عمار الحكيم "كان يرى {رضوان الله عليه} ان الدماء المسفوكة في سبيل المبادئ طريق لإحياء الامة من غفوتها وتحرير ارادتها واخراجها من حالة الصمت والخنوع الى حالة الثورة على الرغم من المغريات الكثيرة والضغوطات الكبيرة التي تعرض لها الا انها لم تغير من قناعاته بضرورة التضحية من اجل مشروعه التغييري الإصلاحي".

وقال "ليكن تأبيننا لشهيدنا السعيد عمليا بالسير على نهجه مهتدين بفكره النير وسيرته الوضاءة لنغادر الأنا الضيقة ونؤمن بالعمل الجمعي لتحقيق الأهداف التغييرية والاصلاحية خدمة للإنسان والأوطان، تغمد الله فقيد الأمة برحمته الواسعة".

المصدر: الفرات نيوز

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.