15 April 2020 - 14:19
رمز الخبر: 456085
پ
في رسالة الى مراجع الدين؛
بعث رئيس اكاديمية العلوم الطبية الدكتور علي رضا مرندي بعث برسالة الى مراجع الدين العظام ومسؤولي البلاد حول الصيام في ظرف تفشي وباء كورونا.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن رئيس اكاديمية العلوم الطبية الدكتور علي رضا مرندي بعث برسالة الى مراجع الدين العظام ومسؤولي البلاد حول الصيام في ظرف تفشي وباء كورونا.

ولكم فيما يلي نص الرسالة:

سلام علیکم

بعد التحية والاحترام؛

تمت دراسة موضوع الصيام في ظل تفشي وباء كورونا في جلسة حضرها اساتذة الجامعات واصحاب الاختصاصات والشيخ فلاح زاده، وتمضخت النتائج التالية بعد استشارة وزير الصحة وبعض المسؤولين المحترمين في لجنة مواجهة فيروس كورونا.

إن الصوم في شهر رمضان المبارك هو أحد أركان الإسلام الخمسة التي تأتي بقصد التقرب الى الخالق وعبوديته لتكامل الإنسان وهي فريضة على جميع المسلمين. هذا العام، بالإضافة إلى المرضى والمسافرين المعذورين من الصيام، اثيرت قضايا خاصة بسبب أزمة فيروس كورونا وتتعلق هذه القضايا بصحة الإنسان خلال شهر رمضان المبارك، ووجدنا ضرورة لبحث هذه القضايا للحفاظ على صحة وسلامة لأمة الإسلامية في بلادنا الحبيبة.

وتجدر الإشارة إلى ضرورة الامتثال التام لتوصيات لجنة مواجهة كورونا. يتفق الأطباء على أن عدم تناول الطعام بشكل متقطع، مثل الصيام الإسلامي، لا يسبب مشاكل في الأشخاص الأصحاء فحسب، بل يعزز أيضًا جهاز المناعة، ويقلل من الالتهابات الضارة ويحسن مناعة الجسم.. لذلك، يمكن لجميع الأشخاص الأصحاء تحت سن 65 عامًا الصيام وفقًا لما يلي:

  • مراعاة جميع التوصيات الصحية للوقاية من الاصابة بفيروس كورونا مثل المسافات الاجتماعية وغسل اليدين المتكرر وتجنب الاقتراب ممن أصيبوا بهذا الفيروس
  • شرب 8 إلى 10 أكواب من الماء بين الإفطار والفجر
  • استخدام البخاخات أو غلي الماء في أوعية مفتوحة للحفاظ على بيئة المنزل رطبة نسبيًا
  • التقليل من استهلاك الشاي والقهوة والحلويات وزيادة استهلاك الخضار والفواكه بين الإفطار والسحر
  • تجنب البيئات الحارة والجافة عند كبار السن (65 عامًا أو أكثر)، والابتعاد من العوامل المساهمة في الإصابة بفيروس كورونا، خاصة مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطان، وأمراض الرئة المزمنة. هناك عدد كبير من كبار السن حتى لا يعرفون اصابتهم بهذه الأمراض بسبب سوء الرعاية الصحية

من ناحية أخرى، بناءً على معرفتنا الحالية بفيروس كورونا، يبدو أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض كامنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو السرطان أو مرض السكري هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس. نظرًا الى أن كبار السن قد يصابون بنوع من أشد خطورة من الفيروس، لذلك يُنصح بذلك في حال لم يتمكنوا من الوصول إلى الطبيب، ينبغي أن يتبعوا النصائح الصحية للوقاية من فيروس كورونا، فاذا لم يتيقنوا من عدم ضرر الصيام لهم يجب أن يمتنعوا من أداء هذا الواجب الإلهي وتعويضه بعد التأكد من انتهاء ازمة الفيروس، ما لم يؤكد لهم الطبيب الخبير بأن الصوم لن يكون ضارًا لهم.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من فقدان الوزن الشديد والسمنة أن يكونوا أكثر حذراً في الحفاظ على الفترات الزمنية واتباع التوصيات الصحية. السكري هو عامل رئيسي يساهم في الاصابة بفيروس كورونا، لذا يوصى بأن يصوم مرضى السكري الذين يكون عمرهم اقل من 65 عامًا فقط، ويجب أن يكونوا تحت مراقبة الطبيب (ويراعوا نظام غذائي يحتوي على الميتفورمين والأكاربوز والجلوتازون ومجموعة الغليبتين (مثبطات 4-DDP)، وسكر الدم أقل من 140 مجم لكل ديسيلتر، أو الهيموجلوبين (تحتوي A1c على أقل من 7).

يجب على المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أن يصوموا إذا كان ضغط الدم لديهم أقل من 140 ملم زئبق في التحكم الأمثل، أي ارتفاع ضغط الدم (الانقباضي) وأقل من 80 ملم زئبق في ضغط الدم المنخفض (الانبساطي). يجب ألا يصوم المرضى الذين يجرون عمليات زرع الأعضاء. الصيام مجاز لمرضى زرع القرنية.

المرضى الذين يعانون من أمراض أخرى ولم يتم منعهم من الصيام من قبل، لا يختلف الصيام أثناء الأزمة عن السنوات الأخرى، اما المرضى الذين اصيبوا بفيروس كورونا نوصيهم بعدم الصيام لمدة 6 أسابيع على الأقل.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.