03 May 2020 - 15:41
رمز الخبر: 456150
پ
وقال روحاني إن أزمة كورونا غيرت الكثير من الحقائق حول العالم، حيث قامت بعض الدول بسرقة الكمامات وهي في الجو، فيما امتنعت أخرى عن التعاون مع حلفائها من أجل إنقاذ نفسها من الوباء.

وشدد روحاني على ضرورة مراعاة العدالة في علاج مرضى الفيروس، وأكد أن الظروف السياسية والاقتصادية لدول العالم ستتغير بسبب الوباء، مشددا على ضرورة الاستعداد لأوضاع مختلفة بعدَ تجاوز الأزْمة.

الجميع سواسية في العلاج

وفيما أكد الرئيس روحاني ضرورة مراعاة العدالة في علاج المصابين بكورونا، أشار الى ان الجميع سواسية في تلقي العلاج من هذا الوباء قائلا: لا ننظر الى جنسية المريض إن كان ايرانيا او اجنبي فالجميع سواسية في العلاج بعكس الخارج، ففي خارج البلاد هناك ازدواجية في التعامل مع المرضى.

هذا واعلن الرئيس روحاني بانه سيتم اعتبارا من يوم غد الاثنين اعادة فتح المساجد واقامة صلاة الجمعة في المناطق البيضاء او قليلة المخاطر من حيث الاصابة بفيروس كورونا في البلاد.

وفيما اشاد بالمواطنين لالتزامهم بنسبة 83 بالمائة بالبروتوكولات الصحية قال، انه تم الالتزام بالبروتوكولات الصحية في بعض المدن بنسبة 92 بالمائة ايضا فيما كان الالتزام اقل في العاصمة طهران كمدينة كبيرة.

كما وجه الشكر والتقدير للمواطنين وجميع الجهات والمؤسسات والقوات المسلحة والمساجد لمساهمتهم في مشروع "الدعم الايماني" وتوفير الحزم المعيشية للاسر والشرائح الضعيفة في المجتمع.

وصرح اننا لم نبلغ النقطة المتوخاة في السيطرة على فيروس كورونا وينبغي العمل للوصول اليها مشيرا الى مشروع الفحص الوطني للكشف عن الاصابة بالفيروس واضاف، انه تم في المرحلة الاولى فحص 78 مليون شخص وفي المرحلة الثانية 30 مليون شخص وكانت هذه اكثر تركيزا من الاولى.

ولفت الى انه ليس من المعلوم متى يتم انتاج لقاح فيروس كورونا واضاف، لقد قمنا بالتخطيط لمكافحة كورونا مع الاخذ بالاعتبار اسوا الاحتمالات وحققنا انجازا كبيرا وعلينا الان ايضا اعداد انفسنا ليوم صعب.

وتابع رئيس الجمهورية، هنالك الان 132 مدينة في البلاد مصنفة ضمن المناطق البيضاء وقليلة المخاطر سيتم اعتبارا من يوم غد اعادة فتح المساجد واقامة صلاة الجمعة فيها.

وقال، انه في فترة ما بعد كورونا سيتغير العالم والسياسة والصادرات والواردات.

وحول استئناف انشطة المدارس قال، انه تم خلال اجتماع اليوم طرح اقتراح لاعادة فتح المدارس يوم السبت القادم في المناطق البيضاء وقليلة المخاطر لكننا كنا قلقين بعض الشيء حيث تقرر البدء بذلك يوم السبت الذي يليه (بعد نحو اسبوعين) وحتى هذا الموعد فقد تقرر ان يتم البحث بشانه واتخاذ القرار النهائي حوله لاحقا.

واوضح الرئيس روحاني انه سيتم بناء على قرارات اليوم اعادة استئناف عمل بعض الاعمال مثل محلات الحلاقة والاماكن الرياضية حتى في المناطق الحمراء (كثيرة المخاطر) بصورة متدرجة وبهدوء، ولكن في الوقت ذاته لا ننسى بان فيروس كورونا مازال موجودا ومن المحتمل ان نواجه يوما ذروة المرض.

ولفت رئيس الجمهورية الى اضافة الف جهاز ونتيلاتور (تنفس اصطناعي) للمستشفيات خلال الشهرين الاخيرين وكذلك اضافة نحو 400 سرير للعناية الخاصة.

ونوه الى القطبية الثنائية الكبيرة الحاصلة في اميركا والتي لا وجود لها في بلدنا بسبب تفشي فيروس كورونا واضاف، ان قضية كورونا ليست متعلقة فقط بالصحة وسلامة الانسان بل اثرت على العالم كله وفي مرحلة ما بعد كورونا سوف لن تكون السياسة كما كانت من قبل كما ستتغير الصادرات والواردات والاستثمارات.

واشار الى انه في الاتحاد الاوروبي طغت التوجهات الوطنية على اهداف الاتحاد واصبحت كل دول منها تفكر بنفسها فقط واضاف، انه تم التشكيك علنا بالسياسات العالمية واصبح الجميع يدين الحظر بلهجة حازمة.

واشار الى صعوبات الفحص والعلاج في اميركا والنفقات التي يتحملها المرض، وقال، اننا في بلادنا لا ننظر الى الشخص هل انه ايراني ام لا وما هو دينه ونعالج المواطنين فضلا عن الاجانب مجانا فيما هنالك تمييز في اميركا بين الابيض والاسود وان كان المواطن اميركيا ام من رعايا الدول الاخرى.

کلمات دلیلیة: ايران حسن روحاني كورونا
منشور: ۱
تحت المراجعة: ۰
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:41 - 2020/05/03
علينا أن نشكر كورونا لخفض سعر النفط ، لأن النفط أصبح أداة في أيدي المتعجرف والمتغطرس.
نود أن نشكر كورونا على جعل السياسيين بلا مأوى وعلى تغيير اللهجة الاستبدادية للمتغطرس ، والآن يتحدثون لغة التقارب.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة