19 May 2020 - 16:20
رمز الخبر: 456228
پ
حركة الأمة:
أملت "حركة الأمة" في بيان، أن "تكون الأمة العربية والإسلامية قد استفادت من معاني وقيم شهر الرحمة والمغفرة، والذي حل هذا العام في ظروف صعبة وقاسية صحيا وبيئيا واجتماعيا واقتصاديا".

واذ هنأت الحركة "المسلمين عموما واللبنانيين خصوصا، بقدوم عيد الفطر السعيد"، أملت "أن يحل العيد في العام المقبل والأمة ترفل بكل أسباب وحدتها ومنعتها وتقدمها لمواجهة التحديات الخطيرة التي تواجهها".

ولفتت الى أن "يوم القدس العالمي يحل هذا العام في ظل ظروف صعبة، وتصاعد الهجمة الإمبريالية ـ الصهيونية، وتواطؤ الرجعية العربية، في إطار "صفقة القرن" التي تهدف إلى شطب قضية الشعب العربي الفلسطيني وتهويد كامل لفلسطين المحتلة، ما يحتم مواجهة هذه الصفقة الشيطانية بأعلى قدر من الاستعداد واليقظة وتمتين وحدة المقاومين لهزيمة هذا المشروع عبر تصعيد المواجهة والمقاومة".

وختمت: "في الأسبوع الأخير من الشهر الفضيل ندعو إلى أعلى قدر من التضامن الانساني والاجتماعي لمواجهة الاوضاع الصعبة اقتصاديا واجتماعيا"، مشددة على "ضرورة اتخاذ الإجراءات والتدابير الضرورية واللازمة على المستوى الحكومي والرسمي لمكافحة الفساد، ومحاسبة كل المرحلة الماضية وما فيها من من سمسرات وصفقات وهدر".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا