01 June 2020 - 14:19
رمز الخبر: 456293
پ
اتصالات تدور بين كيان العدو والسعودية بوساطة أمريكية، من أجل إدراج ممثلين سعوديين في تشكيلة دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، كشفت صحيفة "إسرائيل هيوم" عن اتصالات تدور منذ شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، بين كيان العدو والسعودية بوساطة أمريكية، من أجل إدراج ممثلين سعوديين في تشكيلة دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة.

وقال دبلوماسيون سعوديون رفيعو المستوى، ومطلعون على تفاصيل هذه الاتصالات للصحيفة الاسرائيلية إن "الحديث يدور عن اتصالات حسّاسة تجري في غاية السرية وبواسطة فريق مختصر من الدبلوماسيين والمسؤولين الأمنيين رفيعي المستوى من كيان العدو والولايات المتحدة والسعودية، باعتبارها جزءا من الاتصالات للدفع بصفقة القرن".

كذلك نقلت الصحيفة عن دبلوماسي سعودي رفيع المستوى قوله إن الأردن الذي يتمتع بمكانة خاصة ووحيدة في إدارة شؤون الأوقاف الإسلامية في الحرم القدسي الشريف، أعرب عن رفضه الشديد لأيّ تغيّر في تشكيلة دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إلا ان الموقف الأردني قد تغيّر في أعقاب النشاط التركي في الآونة الأخيرة في القدس الشرقية بما في ذلك في الحرم القدسي./983/ب

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة