07 July 2020 - 20:25
رمز الخبر: 456426
پ
مرجعية الشيعة علی مدي التاريخ لعب دورا هاما ضد التفرقة و العنجهية العالمية و آية الله السيد علي السيستاني مد ظله، بقراراته الحکيمة و الکبيرة اصبح رمزا للوحدة الوطنية و المقاومة في وجه الاعداء الامتغطرسة و مؤامراتهم.
بسمه تعالي
قال الله تعال «قد بدت البغضاء من افواههم و ما تخفي صدورهم اکبر»
للأسف، نشرت صحيفة سعودية اخيرا إهانة صارخة للسلطة العليا في العالم الشيعي، آية الله السيستاني.
لاشک أن مرجعية الشيعة علی مدي التاريخ لعب دورا هاما ضد التفرقة و العنجهية العالمية و آية الله السيد علي السيستاني مد ظله، بقراراته الحکيمة و الکبيرة اصبح رمزا للوحدة الوطنية و المقاومة في وجه الاعداء الامتغطرسة و مؤامراتهم.
هذه الاهانة التي انبعثت من الحقد الکبير الدائم من قبل اعداء التشيع الي المرجعية الدينية، لايمکنها أن تقلل من شعبية المرجعية الدينية بين الشيعة و الشعب العراقي.
و بينما ادين هذه الاهانة، اتمنی لهذه الشخصية العظيمة حياة طويلة مبارکة.
و نرجو من الله تعالي ان يفرج عن قلوب المستضعفين في العالم بتعجيل الفرج و نسأله اقامة حکومة العدالة الإلهية في اقرب وقت ممکن.
منشور: ۱
تحت المراجعة: ۰
حسن عبدالله
Netherlands
21:37 - 2020/07/07
الله يحفظ آية الله علوي و آية سيستاني
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة