30 July 2020 - 02:23
رمز الخبر: 456623
پ
سماحة آية الله کعبي في حوار مع رسا:
قال عضو مجلس خبراء القيادة مشيرا الی الحلول الحقوقية و القضائية لخروج أمريکا من المنطقة: الاجرائات القانونية لخروج أمريکا من المنطقة لاينفي الضربة المتبادلة الی أمريکا في مستوی المقاومة.
قال عضو هيئة رئاسة مجلس خبراء القيادة سماحة آية الله عباس کعبي في حوار خاص مع مراسل وکالة رسا للأنباء، مشيرا الی لقاء رئيس الوزراء العراقي مع قائد الثورة الإسلامية و معتبرا هذا اللقاء تاريخيا و هاما و مؤثرا في تشخيص العدو: أمريکا هي عدو الإسلام و المسلمين و الشعوب في المنطقة.
أعلن سماحة آية الله کعبي في تبيين أبعاد لقاء رئيس الوزراء العراقي مع السيد القائد: نحن ندعم العراق المستقل بوحدته و سلامته الإقليمية و لا ننوي التدخل في امور العراق الداخلية.
استمر سماحته في ضمن بيان توجيهات السيد القائد حول تشخيص العدو قائلا: وفقا لما قال الامام الخامنئي، اغتيال اللواء قاسم سليماني و ابومهدي المهندس هو من آثار التواجد الأمريکي في المنطقة.
أضاف العضو في هيئة رئاسة مجلس الخبراء: الشعب العراقي لاتتحمل اغتيال الضيف الذي كان مصدر خدمات عظيمة لشعوب المنطقة، هذا مما لايطاق في الحماسة العربية و خاصة أن أمريکا قداعترف بها بکل صراحة.
أکد سماحة آية الله کعبي مسلطا الضوء علی ضرورة خروج الأمريکان من المنطقة في توجيهات الامام الخامنئي: اثبت الشعب العراقي بجنازة تاريخية لللواء الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ومسيرات فريدة من نوعها ضد الغطرسة و التصويت في البرلمان، أنهم ملتزمون بدماء الشهداء ويطالبون بطرد الولايات المتحدة من المنطقة.
کما جدد التأکيد علی أن قائد الثورة الإسلامية قال نحن کايران الإسلامية سنوجه ضربة متبادلة الی الارهاب الأمريکي و الهجوم الصاروخي الی عين الأسد لم يکن سوی صفعة واحدة و أکد الامام الخامنئي ان الانتقام الکبير الذي سيتنهي الی التغييرات العظمية في الطريق.
و تابع: و أخيرا شاهدنا خروج الأمريکان المخزي من إحدی قواعدهم. ولاشک أن الشعب العراقي باتحادهم و ببرلمانهم القوي و اجماع حرکاتهم و حضور الحشد الشعبي و مرجعيتهم العالیة سيطردون أمريکا من العراق و سينتقم الجمهورية الاسلامية الايرانية بضرباته القوية من دماء الشهداء.
و أضاف أن الانتقام من دماء الشهيد سليماني سيحقق نصرا عزيزا لشعوب المنطقة و قال: الطريق الوحيد للتطور و الاستقلال و العزة و الکرامة و النمو و التعالی و انتهاء المشاکل في المنطقة هو السلوک في مسير الشهيد سليماني و ابومهدي المهندس.
و ختم حديثه بالقول مشيرا الی الحلول القانونية و القضائية لخروج أمريکا من المنطقة و تقديم شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية: الاجرائات القانونية لخروج أمريکا من المنطقة لاينفي الضربة المتبادلة الی أمريکا في مستوی المقاومة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة