30 August 2009 - 14:38
رمز الخبر: 475
پ
الشیخ یاسین:
رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ عقد رئیس لقاء علماء صور العلامة الشیخ علی یاسین مؤتمرا صحافیا فی مقر اللقاء فی الحوزة العلمیة الدینیة فی صور، لمناسبة ذکرى تغییب الامام السید موسى الصدر، حضره عدد من رجال الدین،
مجد لبنان للامام المغیب موسى الصدر

و عاهد فیه الامام الصدر على "الثبات على الخط الذی سار علیه فی مواجهة الغدة السرطانیة اسرائیل والاهمال والحرمان حتى لا یبقى محروم واحد وان نحفظ المقاومة وسلاحها لأنها الخیار الوحید فی ردع العدو الصهیونی الذی لا یفهم الا منطق القوة".

وقال الشیخ یاسین: "لک ایها الامام مجد لبنان لأنک امام الوطن والمقاومة والکاهن المتعبد. ان مجد لبنان لهذا الامام المغیب الذی صمت العالم والمنظمات الدولیة على جریمة تغییبه والذی لم یکن للدولة اللبنانیة الدور المطلوب والذی نرجوه باعادة الاهتمام بهذه القضیة من خلال اثارتها فی المحافل الدولیة لحمل النظام اللیبی على الکشف عن مصیر الامام الصدر ورفیقیه الشیخ محمد یعقوب والصحافی عباس بدرالدین ومحاکمته امام العالم".

ورأى "ان من اختطف الامام الصدر ارتکب جریمة ضد الانسانیة عموما واللبنانیین خصوصا وان الامام الصدر کان سدا منیعا فی وجه مخططات قوى الاستکبار العالمی وربیبتها اسرائیل من خلال جهده وجهاده المتواصل للقضاء على الخلافات الطائفیة ومواجهة الاقطاع السیاسی والفساد ودعوته الدائمة الى اقامة لبنان القوی الموحد لیبقى وطنا نهائیا لکل ابنائه وطوائفه، لیستطیع ان یواجه الخطر الاسرائیلی الذی یهدد کیان لبنان ووجوده".

واکد "ان الامام الصدر رفع مقولة لبنان قوی بقوته ولیس بضعفه، وان قوته تکون بتأسیس جیش قوی یسانده شعب صابر مجاهد موحد ومقاومة جاهزة على سلاحها تردع العدو".

المصدر: وکالة الأنباء الوطنیة اللبنانیة للاعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.