30 August 2009 - 14:46
رمز الخبر: 477
پ
فضل الله استقبل مدیر عام الأمن الداخلی واطمأن إلى صحة الحص:
رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ استقبل العلامة المرجع السید محمد حسین فضل الله مدیر عام الأمن الداخلی اللواء أشرف ریفی الذی قدم الیه التهانی بحلول شهر رمضان المبارک، وعرض لآخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالوضع الأمنی فی البلد، وملف عملاء الموساد الإسرائیلی، والجهد الذی بذلته الأجهزة الأمنیة الرسمیة کافة لضرب البنیة التحتیة لشبکات التجسس الإسرائیلیة فی لبنان.
فضل الله


وأثنى السید فضل الله فی خلال اللقاء على الجهد الکبیر الذی بذلته الأجهزة الأمنیة الرسمیة لفکفکة الشبکات التجسسیة الإسرائیلیة، داعیا إلى مضاعفة هذه الجهود، لأن العدو کان یعمل بکل إمکاناته لیکون الفریق الأمنی الأقوى فی الداخل اللبنانی، موظفا شبکاته التجسسیة لاختراق أجهزة الدولة وکشف حرکة المقاومة، ومن ثم العبث بالأمن الداخلی وبنسیج العلاقات بین الأطراف اللبنانیة کافة.
وشدد على أن تفعیل عمل الأجهزة الأمنیة اللبنانیة من الجیش إلى قوى الأمن وغیرها، والتنسیق مع المقاومة لا یفضی إلى قطع أیادی العدو فی الداخل فحسب، بل یساهم مساهمة کبیرة فی منعه من شن حروب جدیدة على لبنان، وخصوصا فی الوقت الذی یواصل مسؤولو العدو تهدیداتهم ضد لبنان وشعبه ومقاومته وبناه التحتیة.
وأکد ضرورة أن تتحمل السلطات القضائیة مسؤولیتها وتسارع فی تقدیم العملاء للمحاکمة، لینالوا جزاءهم الذی یستحقونه بفعل عدوانهم المباشر وغیر المباشر على أمن الوطن، ولیکونوا عبرة لکل من تسول له نفسه الانخراط فی خط العمالة مع العدو لتدمیر البلد وتهدید الکیان.
وتلقى السید فضل الله اتصالا من وزیر الخارجیة فوزی صلوخ، عزاه فیه بوفاة ابن خالته رئیس المجلس الإسلامی الأعلى العراقی السید عبد العزیز الحکیم، کما تلقى اتصالا مماثلا من رجل الأعمال هانی سلام والوزیر السابق ودیع الخازن.
واتصل السید فضل الله بالرئیس سلیم الحص مطمئنا إلى صحته.

المصدر: الوکالة الوطنیة اللبنانیة للاعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.