31 August 2009 - 16:41
رمز الخبر: 488
پ
رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ اجرت السلطات الأمنیة السعودیة یوم الأحد تحقیقا أمنیا مطولا مع والد الشیخ نمر النمر المطارد على خلفیة انتقاده موقف الحکومة من اعتداءات دمویة تعرض لها الزوار الشیعة فی المدینة المنورة.
نمر


وعلمت شبکة راصد الاخباریة أن الحاج باقر أمین النمر (85 عاما) أخضع لتحقیق أمنی مطول فی مرکز شرطة العوامیة فی محافظة القطیف بحثا عن نجله المطارد الشیخ نمر.

 

وذکرت مصادر موثوقة أن جمیع أخوة الشیخ النمر مطلوبون للتحقیق وهم مهددون بالاعتقال لممارسة مزید من الضغط على الشیخ المطارد لیقوم بتسلیم نفسه طوعا.

 

مصادر خاصة قالت أن التصعید الأخیر جاء بعد تعمیم سری وعاجل وقعه أمیر المنطقة الشرقیة محمد بن فهد لجمیع القطاعات الأمنیة یقضی بإلقاء القبض على الشیخ النمر "بأی وسیلة".

 

وتلاحق السلطات الشیخ نمر منذ شهر مارس الماضی بعد کسره حظرا رسمیا على القاء الخطب الدینیة ومهاجمته موقف الحکومة السعودیة من اعتداءات تعرض لها الزوار الشیعة فی المدینة المنورة قبل ذلک بنحو شهر.

 

وکان النمر ظهر للعلن للمرة الاولى الجمعة قبل الماضیة بعد غیاب دام نحو خمسة اشهر.

 

وفتح عناصر الشرطة النار فی الهواء لتفریق مصلین فی مسجد الامام الحسین فی العوامیة فی الثالث والعشرین من الجاری فیما بدا محاولة فاشلة لاعتقال الشیخ النمر.

 

 وقرر النمر التواری عن الأنظار مرة أخرى بعد ظهوره بأربعة أیام.

 

ویقول الأهالی أن مئات من قوات مکافحة الشغب تمرکزت فی الأیام الأخیرة فی مرکز شرطة العوامیة تحسبا على ما یبدو لاحتجاجات متوقعة ضد اعتقال النمر.

 

ورأى متابعون أن الأجهزة الأمنیة السعودیة راغبة فی تحقیق أی انجازات أمنیة تحت وقع الضربة التی تلقتها فی أعقاب محاولة اغتیال مساعد وزیر الداخلیة للشؤون الأمنیة محمد بن نایف مساء الخمیس الفائت.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.