03 September 2009 - 16:45
رمز الخبر: 534
پ
رسا / أخبار الحوزه العالمیه - أکد الناطق الرسمی باسم مکتب سماحة المرجع الأعلى آیة الله العظمى السید علی السیستانی فی بیروت حامد الخفاف ان " سماحة المرجع الأعلى لم یبدی رأیا ولم یعلق بشئ عن الأحداث الجاریة فی الیمن ."
سيستاني


وذکر الخفاف فی اتصال هاتفی مع مراسل ( وکالة انباء الإعلام العراقی / واع )  ان " المرجعیة الدینیة العلیا لا علم لها بوجود مکتب للحوثیین فی النجف الاشرف ، مشددا بقوله ان المرجعیة الدینیة ترى من غیر المناسب وجوده فی المدینة ولا یصح ان تزج المرجعیة الدینیة فی هذا الشأن ."

وکانت النائب عن الائتلاف العراقی الموحد جنان العبیدی قد صرحت  لإحدى القنوات الإعلامیة وجودِ مکتبٍ للحوثیین فی النجف ینسق شؤونَهم فی المدینة خصوصا وفی العراق عامة ."

وقد أکدت العبیدی فی تصریحها اَن " وجود مکتب للحوثیین فی النجف لا یعنی أن المرجعیةَ الدینیة تدعم الحوثیین او تدعم العنفِ فی الیمن".

من جانبه نفى رئیس مجلس محافظة النجف فائد الشمری فی تصریح لمراسل (واع )  نفیاً قاطعاً وجود ای مکتب للحوثیین فی المحافظة  ، مؤکدا بقوله   اذ یستغرب هذه التصریحات من النائب  جنان العبیدی کونها من ابناء هذه المحافظة فأن الامر المؤسف أنها جانبت الصواب لمعرفتنا بخفایا محافظتنا  ولانه یتعارض اساساً مع مبادئ الدستور العراقی الذی یمنع وجود ای مکاتب لای جهات سیاسیة خارجیة تماشیاً مع مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل فی الشؤون الداخلیة وبأمکان جمیع وسائل الاعلام التأکد من ذلک وان محافظة النجف الأشرف تحتضن العالم الاسلامی جمیعه دون تمییز ."

واشار الشمری الى أن  السبب وراء تصریح العبیدی  لربما یعود الى غایات شخصیة تهدف الى احراج الحکومة المرکزیة فی بغداد .  "بحسب تعبیره"

وعلى الصعید ذاته نفى الشیخ علی الیمانی وهو احد طلبة الحوزة العلمیة الدارسین فی النجف شأنه شأن الالاف من طلبة العلوم الدینیة الذین یردون الى المدینة المقدسة للدراسة وهم من مختلف انحاء العالم   لمراسل (واع ) فی المدینة بعدم وجود مکاتب للحوثیین سواء فی النجف خصوصا او فی العراق عموما ، مشیرا بقوله " نحن کیمنیین نحترم سیادة العراق ونرفض فتح مکتب للحوثین فی المدینة ."

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.