09 September 2009 - 13:53
رمز الخبر: 589
پ
الافطار السنوی ل"تجمع العلماء المسلمین" فی لبنان فی حضور شخصیات
رسا / أخبار الحوزة العالمیة - أقام تجمع العلماء المسلمین فی لبنان حفل افطاره السنوی فیمطعم الساحة- طریق المطار، حضره الشیخ حسن المصری ممثلا رئیس مجلس النوابالاستاذ نبیه بری، الرئیس الدكتور سلیم الحص، النائب مروان فارس، العمیدالركن یوسف حرب ممثلا قائد الجیش العماد جان قهوجی، الشیخ محمد المقدادممثلا نائب رئیس المجلس الإسلامی الشیعی الأعلى الشیخ عبدالأمیر قبلان،السید جعفر فضل الله ممثلا السید محمد حسین فضل الله، الشیخ علی جابرممثلا امین عام "حزب الله" السید حسن نصرالله، ممثلون عن سفارات الجمهوریةالإسلامیةالإیرانیة، الصین، بلجیكا،الفیلیبین،اندونیسیا وفنزویللا،وشخصیات سیاسیة واجتماعیة وثقافیة وإعلامیة.
الشیخ عبدالله: ندعم المقاومة فی لبنان ونحذر من مخطط حقیقی للقضاء علیها

وألقى كلمة التجمع الشیخ حسان عبدالله أكد فیها "ان المخططالأمیركی-الصهیونی للفتنة بین المسلمین مازال مستمرا". وقال:"الیوم فیبلدنا لبنان وبعد ان تجاوزنا بسلام الكثیر من مخططات الفتنة المذهبیة،یعلو الحدیث وبقوة عن مخطط جدید یبتدىء من قرار اتهامی یصدر عن المحكمةالدولیة، إننا إذ نحذر من هكذا مخطط نراهن على المخلصین من ابناء الوطن فیالوقوف فی وجهه ونعلن اننا فی تجمع العلماء المسلمین سنكون مع جمیعالمخلصین فی مواجهته. مؤكدا دعم التجمع للمقاومة فی لبنان، محذرا من مخططحقیقی للقضاء علیها.

وعن تشكیل الحكومة قال:"الحقیقة تكمن فی ضغط خارجی أمیركی، ظنا منهمان ذلك سیشكل عامل ضغط على كل من سوریا والجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة"،معتبرا "ان القاء الكرة فی ملعب رئیس الجمهوریة هو محاولة مكشوفة لإیقاعالخلاف بین الرئیس والمعارضة ولن یحل المشكلة، بل سیسهم فی تعقیدها وإدخالالبلد فی ما لا تحمد عقباه".

وأكد اننا "نرید حكومة تؤمن بالوحدة الوطنیة ولا تسعى لتغلیب فئة علىفئة، نؤمن بأن لا آمان مع العدو الصهیونی وبالتالی یجب ان یكون الوطن علىأتم الإستعداد لأیة عملیة عدوانیة صهیونیة، حكومة على مسافة واحدة من كلاللبنانیین وتمثل المواطنین خیر تمثیل وتعبر عن تطلعاتهم، نرید حكومة تضمنبیانها الوزاری التزاما واضحا بالدفاع عن لبنان والحفاظ على المقاومة ضمناستراتیجیة دفاع وطنی وتضع خطة اقتصادیة تخلق الفرص المتكافئة لشعبها".

وشدد التجمع على ان لبنان لا یحكم الا بحكومة وفاق وطنی.

المصدر:‌ الوكالة‌ الوطنیة‌ اللبنانیة‌ للاعلام
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.