15 July 2009 - 16:13
رمز الخبر: 62
پ
المجلس الاعلى :
بغداد/ وكالة رسا للأنباء ـ وصف المجلس الاعلى الاسلامی العراقی العملیات التفجیریة التی تعرضت لها مجموعة من الکنائس فی بغداد، ومسجد فی الموصل بانها محاولة لبث الفرقة بین ابناء الشعب.
التفجیرات الاخیرة محاولة لبث الفرقة


وقال فی بیان الیوم:" مرة اخرى تحاول الجماعات الارهابیة المعادیة للعراق والعراقیین من بقایا حزب البعث الصدامی وتنظیم القاعدة، ایقاع الفتنة وبث الفرقة بین ابناء الشعب العراقی، بقیامها بعملیات ارهابیة استهدفت مجموعة من الکنائس والمساجد فی بغداد والموصل، الى جانب عملیات ارهابیة اخرى استهدفت الناس الابریاء فی مناطق اخرى".

واضاف:"لاشک ان استهداف ابناء الدیانة المسیحیة، واتباع اهل البیت وکذلک الترکمان فی محافظات تتمیز بنسیجها الاجتماعی،الدینی والمذهبی والقومی المتنوع، انما یطلق اشارة خطیرة على حقیقة المخططات الارهابیة التی یراد تنفیذها من جدید فی العراق بعد فشل المحاولات السابقة".

وتابع البیان:"ان الغریب فی الامر ذلک الصمت العربی والدولی المطبق حیال الجرائم التی یرتکبها الارهابیون فی العراق، ونرى العالم یهب حینما یقع حادث بسیطا فی هذا البلد او ذاک".

واوضح:"ان الاجهزة الامنیة والعسکریة، ومختلف المؤسسات الحکومیة الرسمیة المعنیة مطالبة بالاضطلاع بمهامها ووظائفها بصورة صحیحة، فالحفاظ على ارواح الناس وممتلکاتهم وصیانة امن واستقرار البلد یقع على عاتق تلک الاجهزة".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة