17 September 2009 - 13:25
رمز الخبر: 650
پ
العلامة الشیخ عفیف النابلسی:
رسا / أخبار الحوزة العالمیة - أکد العلامة الشیخ عفیف النابلسی فی بیان بمناسبة یومالقدس العالمی، أن هذا الیوم یُعدُّ من أقدر وأهم عناصر الإستنهاض فی حیاةالأمة الإسلامیة، التی تحتاج إلى تنظیم جهودها وتوحید طاقاتها لاستعادةمقدساتها فی فلسطین المحتلة.
نابلسي


وأشار الى أن القدس وفلسطین هما ضحیة لعبة الأمم الکبرى، وضحیة سیاساتالمصالح الدولیة التی تستنبت الکراهیة والصراعات، وتثیر الفوضى والإضطرابعلى حساب الشعوب الفقیرة والمستضعفة، التی باتت تتعرض لشتى أنواع التصفیةوالإبادة من دون أن یرّف جفن هذا العالم الذی یزعم أنه متحضر، ویزعم أنهمرهف الحساسیة تجاه حقوق الإنسان.

ورأى الشیخ النابلسی أن الجریمة الکبرى بحق الشعب الفلسطینی والمقدساتالدینیة فی فلسطین تشکل أبشع أنواع الإنحراف والفساد والظلم فی العصرالراهن، معتبرا أن هذا یستوجب إدارة للقوة المسلمة وللقوة الإنسانیةالشریفة للوقوف فی وجه هذا التمادی وهذا المرض الذی لن ترتاح منه البشریةإلا باستئصاله.

المصدر: الجریدة الإنتقاد الإلکترونیة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.