19 September 2009 - 14:30
رمز الخبر: 661
پ
الشیخ نعیم قاسم:
لا حل لقضیة فلسطین تحت شعار حل الدولتین


أکّد نائب الامین العام لحزب الله الشیخ نعیم قاسم ان " لا حل لقضیة فلسطین تحت شعار حل الدولتین، کما لا نرید من الزعماء العرب ان یدعموا فلسطین، بل نریدهم ان لا یتآمروا علیها"، موضحا بان الشعب الفلسطینی قادر على تحریر قدسه وسیتم ذلک ان شاء الله"، مضیفا أن "فلسطین تمر الیوم فی اخطر مراحل تاریخها بسبب التآمر الدولی علیها، والغفلة التی یعیشها العالم العربی والاسلامی ازاءها وبسبب الفرقة بین الفلسطینیین".

کلام الشیخ قاسم جاء خلال إفطار أقامه السفیر الایرانی فی لبنان محمد رضا شیبانی بحضور حشد من علماء الدین والشخصیات السیاسیة ، وممثل الرئیس نبیه بری النائب علی حسن خلیل، ولفیف من علماء الدین والقوى الاسلامیة والوطنیة اللبنانیة والفصائل الفلسطینیة ، حیث أشار الى العناوین الکبرى التی وضعها الامام الخمینی "قده" لیوم القدس ،والذی اراده یوما عالمیا للمستضعفین لمواجهة المستکبرین ویوما للوحدة الاسلامیة.
 

وکان کلمة للسفیر الایرانی أکد فیها "ان القدس هی القضیة المرکزیة للامة التزاما بنهج الامام الخمینی "قده" والقیادة الحکیمة لقائد الثورة الاسلامیة فی ایران آیة الله العظمى السید علی الخامنئی"، داعیا للوحدة بین قوى المعارضة لتحقیق اهداف وتطلعات وآمال الشعب الفلسطینی المحقة بالحریة والسیادة والاستقلال، مشیرا الى ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تملک رؤیة واضحة ومعلنة لحل القضیة الفلسطینیة.

وجدّد شیابی تأکیده " وقوف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الى جانب الشعب اللبنانی ومقاومته الباسلة"، آملا " لهذا البلد الشقیق ان ینعم بالازدهار والاستقرار من خلال الاسراع بتشکیل حکومة وطنیة یلتف حولها الجمیع من خلال حوار جاد وصریح وبقرار لبنانی ذاتی".

المصدر: موقع المقاومة الإسلامیة فی لبنان
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.