21 September 2009 - 13:54
رمز الخبر: 677
پ
التمیمی یستغیث بالأمة الإسلامیة لنصرة الاقصى وحمایة القدس من التهوید

وجه الشیخ الدکتور تیسیر التمیمی قاضی قضاة فلسطین نداء استغاثة إلى الأمة الإسلامیة لنصرة المسجد الأقصى المبارک الذی تحدق به مخاطر الهدم، ولحمایة المدینة المقدسة التی تتعرض لمخاطر التهوید.

جاء ذلک فی خطبة الجمعة الأخیرة من رمضان التی ألقاها الیوم فی الحرم الإبراهیمی الشریف فی مدینة الخلیل.

وادان التمیمی الإجراءات التی تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائیلیة ضد المسجد الأقصى من إجراء الحفریات وفتح الأنفاق تحت أساساته، وإقامة البؤر الاستیطانیة والکنس الیهودیة فی محیطه، وعدم السماح لعشرات الآلاف ممن لم یبلغوا الخمسین من المصلین دخوله والصلاة فیه، مؤکداً أن هذه الإجراءات والاعتداءات علیه لن تنال من قدسیته ومکانته فی عقیدة ملیار ونصف من المسلمین.

وأدان أیضاً إجراءات التهوید التی تتعرض لها مدینة القدس لتفریغها من أهلها بالتضییق علیهم وفرض الضرائب الباهظة وهدم بیوتهم ومنعهم من البناء، وإقامة المستوطنات علیها، وطمس معالمها الحضاریة وهویتها الثقافیة بهدف تغییر مشهدها التاریخی فی مخالفة صریحة لکافة المواثیق والتشریعات الدولیة.

وحذر الدکتور التمیمی الأمتین العربیة والإسلامیة من قبول الإملاءات الإسرائیلیة الاعتراف بیهودیة أرض فلسطین ومدینة القدس مقابل التطبیع أو المفاوضات أو أی شرط کان، مشدداً على إسلامیتها وأنها جزء من عقیدتهم بقرار ربانی، وأنها ستبقى کذلک إلى یوم الدین.

واستنکر قاضی قضاة فلسطین قرار سلطات الاحتلال الإسرائیلیة إغلاق الحرم الإبراهیمی الشریف یومی السبت والأحد القادمین وحرمان المصلین أداء شعائرهم التعبدیة فی ختام شهر رمضان المبارک واستقبال عید الفطر بذریعة الأعیاد الیهودیة وأیام أخرى فی الشهر القادم، وهذه ازدواجیة فی دور العبادة غیر معهودة فی العالم، مؤکداً أنه مسجد خالص للمسلمین بجمیع أروقته وأبوابه وکل جزء فیه ولا علاقة للیهود فیه.


المصدر: وکالة معا الاخباریة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.