24 September 2009 - 09:21
رمز الخبر: 699
پ
العلّامة السیّد محمّد حسین فضل الله:
رسا . أخبار الحوزة العالمیة - استقبل العلّامة السیّد محمّد حسین فضل الله، نائب الرّئیس العراقیّ، وموفداً من برّی، وعدداً من المهنّئین، وتلقّى اتصالاً من برّی والسنیورة.
فضل الله


استقبل سماحة العلّامة المرجع، السیّد محمّد حسین فضلالله، فی دارته فی حارة حریك، نائب الرئیس العراقیّ، الدكتور عادل عبدالمهدی، حیث جرى عرضٌ للتطوّرات العراقیّة وأوضاع المنطقة.

وأكّد الدّكتور عبد المهدی فی خلال اللّقاء، أنّ العراقیعیش مخاضاً یُبشِّر بانطلاقة جدیدة للوطن بدأت مؤشّراتها بالظّهور معحالة التكیّف التی أخذت مختلف القوى السیاسیة تعیشها فی التعامل معالمستجدات العراقیة، ومع ما قطعته الحكومة العراقیة من شوط كبیر فی مواجهةالإرهاب الحاقد.

من جهته، رأى سماحة العلّامة المرجع السیّد فضل الله، أنّأخطر ما نشهده فی المرحلة الراهنة، هو أنّ المذهبیّة فی صورتها الحاقدة،أخذت تتداخل وتتّصل بالسیاسة فی شكلٍ غیر مسبوق، ما أدّى إلى شیوع ثقافةالفتنة المذهبیّة وتحوّلها إلى خبزٍ یومیّ تقتات منه الكثیر من القیاداتالسیاسیّة العربیّة للحفاظ على مواقعها ومصالحها.

وأشار سماحته فی  خلال اللّقاء إلى أهمیّة الموقعالإسلامیّ للعراق، ولا سیّما فی إظهار الصورة الحضاریّة للإسلام الذی یعیشقضایا الإنسان المعاصر وهموم الوحدة الإسلامیّة والتحدیات الاستراتیجیةالتی تواجه الأمّة، داعیاً إلى بذل جهود مضاعفة فی سبیل تحقیق وحدة الموقفالإسلامیّ والوطنیّ فی العراق، ومنح الأولویّة لاستقطاب الطّاقات والعقولالعراقیة المخلصة لاستكمال عملیّة التحریر والبناء بعیداً عن أیّة هیمنةخارجیة.

وأكّد سماحته أهمّیة الحرص على وحدة العراق واستقلالهوتعاونه مع جواره العربیّ والإسلامیّ، لمواجهة ما تحیكه الولایات المتّحدةمن فتن داخلیّة وأفخاخ سیاسیّة وأمنیّة، وخصوصاً أنّ الإدارة الأمریكیّةلا تزال تواصل الاستراتیجیّة نفسها، والهادفة إلى السّیطرة على مواردالمنطقة، وأهمّها النّفط، فضلاً عن مسعاها الدائم لتوتیر العلاقاتالعربیّة والإسلامیّة.

من جهة ثانیة، استقبل سماحة السیّد فضل الله، النّائب علیحسن خلیل، موفداً من رئیس المجلس النیابیّ نبیه بری، وجرى عرض مفصّلللأوضاع الراهنة التی یمرّ بها لبنان فی ظلّ الإخفاق فی تشكیل حكومة وحدةوطنیة جدیدة، وما یرافق ذلك من جمود یترك تأثیراته السلبیّة فی البلد.ودعا سماحته إلى ضرورة السعی الجادّ للخروج من حال المراوحة السیاسیة،ووضع البلد على سكّة سلیمة، من خلال تضافر الجهود فی تشكیل حكومة قادرةعلى الانطلاق بسیاسة اقتصادیة وأمنیة وسیاسیة فاعلة، للتّخفیف عن كاهلالمواطنین الذین أُثقلوا بالأعباء والتوتّرات والسّجالات.

كما تلقّى سماحته اتصالاً من دولة رئیس مجلس النوّاب نبیهبری، هنّأه فیه بعید الفطر المبارك، وتمّ فی خلال الاتصال التداول فیتطوّرات الأوضاع الداخلیّة.

ومن المتّصلین المهنّئین بالعید أیضاً، رئیس حكومة تصریفالأعمال فؤاد السنیورة، ورئیس الجمهوریّة السّابق إمیل لحّود، والرئیسسلیم الحصّ، والنّائب علی حسن خلیل، والنّائب عبّاس هاشم، والنّائب علیبزّی، ومطران بیروت للرّوم الأرثوذكس إلیاس عودة، والنّائب بطرس حرب،والوزیر السّابق ودیع الخازن، والعمید أمین صلیبا، وقنصل غینیا فی لبنانعلی سعادة، والشّیخ غازی حنینه.

كما استقبل سماحته عدداً من المهنّئین بالعید أبرزهم:وزیر الخارجیّة فی حكومة تصریف الأعمال فوزی صلّوخ، الدكتور عدنان السیّدحسین، النّائب السّابق حسن علویّة، الأستاذ مروان أبو فاضل. ثمّ استقبلوفداً من اللّقاء الإسلامیّ الوحدویّ برئاسة الحاج عمر غندور، ثم وفدجمعیّة البكم الخیریّة، ثمّ الأستاذ فادی فوّاز، والأستاذ ریاض رعد،والوزیر السّابق ناجی البستانی، والدّكتور زهیر الخطیب على رأس وفدٍ منمركز بیروت الوطن، ووفد شعبیّ من جبیل برئاسة القاضی الشّیخ یوسف عمرو،ووفدٍ شعبی من جلالا فی البقاع، وعددٍ من الفاعلیّات الاجتماعیّةوالاقتصادیّة والأكادیمیّة.

المصدر: مكتب سماحة آیة الله العظمى  السیدمحمد حسین فضل الله

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.