29 September 2009 - 18:26
رمز الخبر: 745
پ
رسا / أخبار العالمی - شدد القیادی فی الائتلاف الوطنی العراقی الشیخ د. همام حمودی على ضرورة تبنی المقترح الذی تقدم به الائتلاف الوطنی باعتبار الفصل التشریعی الأخیر مرحلة مراجعة شاملة للحكومة ومجلس النواب للنجاحات والإخفاقات.
حمودي


وقال فی تصریح اورده مكتبه الاعلامی إن أی محاولة لإسقاط الحكومة أو إظهارها بمظهر الفاشل هو إساءة لحكومة وحدة وطنیة تضم الجمیع وبالتالی الإساءة لجمیع الكتل النیابیة والجهات التی ینتمی إلیها الوزراء ".

واوضح :" ان مجلس النواب مع فكرة الانفتاح الكبیر ولو بمئات الملیارات على الاستثمار الاجنبی ولكنه یعارض بشدة الاستدانة لانها ستكبل الاقتصاد العراقی وتدخل العراق فی مطبات المطالبات الدولیة التی یسعى للتخلص منها ".

واشار الى " ان الائتلاف الوطنی العراقی یرى ضرورة ان یكون الشعب على اطلاع كامل بما جرى خلال السنوات الاربع المنصرمة من خلال تقدیم الحكومة برئیسها ووزرائها لما انجزته وسبب اخفاقاتها فی مواطن الاخفاق أمام مجلس النواب ".

وتابع سماحته :" ان الائتلاف الوطنی یشدد على ضرورة تقدیم لجان مجلس النواب واعضائه تقاریر تكشف ما قاموا به خلال هذه الفترة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.